إسبانيا تدين ثلاثة أشقاء مغاربة بتهمة الانتماء لحزب التحرير

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الوطنية في مدريد، الجمعة الماضية، ثلاثة أشقاء مغاربة، بتهمة الانتماء إلى خلية جهادية في بادالونا مرتبطة بحزب التحرير الإسلامي، وحكم عليهم بثمان سنوات من السجن النافذ لكل واحد منهم، وفقا لما أوردته جريدة “لاراثون” الإسبانية.

وأضافت الجريدة الإيبيرية، أن الحكم القضائي كشف أن المتهمين أسسوا خلية نائمة كانت تنشط في استقطاب وتجنيد شبان “متشبعين بفكر الخلافة الإسلامية العالمية حسب أفكار حزب التحرير الإسلامي” قصد إرسالهم للقتال مع مجموعات إسلامية مسلحة في مناطق التوتر والقتال المسلح.

وتم اعتقال المتهمين في بادالونا (برشلونة) عام 2020، بسبب انخراطهم في تجنيد جهاديين وإرسالهم إلى سوريا لتنفيذ اعتداءات ذات طبيعة إرهابية، ومن بين الضحايا شاب سافر إلى سوريا في فبراير 2014 ، وبمجرد وصوله توجه إلى سوريا، وانضم إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي، وأُبلغت عائلته في غشت 2016 بوفاته في تفجير.

وتبين من خلال التحقيقات، أن المتهمين كانت لهم علاقة تبعية هرمية بأشخاص آخرين من منظمة حزب التحرير ونشطوا عبر مواقع الويب المرتبطة بالمنظمة وغيرها بهدف ارتكاب أعمال عنف بشكل عام بهدف إنشاء الخلافة الإسلامية في جميع أنحاء العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. حزب التحرير يقوم بنشاطه الفكري والسياسي منذ عام 1953 وهو لم يستخدم العنف ولا يتبنى العمل المادي قط في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في الدول الغربية
    وهو حزب سياسي مبدؤه الإسلام و عمله السياسي معروف في العديد من بلدان العالم
    هدفه استئناف الحياة الإسلامية عن طريق إقامة دولة الخلافة الإسلامية في البلاد الإسلامية، التي ستطبق الإسلام في الداخل وتحمله رسالة ورحمة إلى العالم و إلى البشرية جمعاء.
    وقد حدد الصراع الفكري و الكفاح السياسي طريقة لتحقيق هدفه و اتباعا لطريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في إقامة الدولة التي ليس فيها أي أعمال عنف و هي معروفة للجميع.
    كما يعمل لجعل الإسلام كمبدأ يحل محل الرأسمالية وغيرها من المبادىء والأنظمة التي فشلت
    ولتحقيق هدفه يخوض حزب التحرير في نقاشات فكرية مع السياسيين و المفكرين وغيرهم من طبقات المجتمع لكي يصبح المبدأ الإسلامي واضحاً للبشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة