إسبانيا تتهم المغرب بـ”التعدي” على مياهها الإقليمية

حرر بتاريخ من طرف

قدمت إسبانيا احتجاجًا رسميًا، ضد المغرب، بعد إنشائه مزرعة للأسماك، بالقرب من الجزر الجعفرية، وعبرت مدريد عن غضبها واصفة هذا النشاط بـ “الاحتلال غير الشرعي للمياه الإقليمية الإسبانية”.
كما قامت بفتح تحقيق يخص الشركة الإسبانية المشاركة في تثبيت أقفاص المزرعة المغربية.

وقدم وزير الخارجية الإسباني، الأسبوع الماضي، مذكرة احتجاج إلى السفارة المغربية بالعاصمة مدريد، تتعلق بإقامة المغرب مزرعة أسماك قبالة الجزر الجعفرية، حسبما نشرت صحيفة “الباييس” الإسبانية اليوم الأربعاء.

وأشار المصدر إلى أن: “الحكومة الإسبانية حاولت تجنب الدخول في جدل مع الرباط، من أجل تجاوز الأزمة الدبلوماسية الحادة التي نتجت عن استقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي”.

وجاء في نفس المصدر أن وزارة النقل الإسبانية تجري تحقيقًا حول الشركة الإسبانية “مورينوت”، التي تعنى بتربية الأسماك، حيث أنها ضالعة في إنشاء المزارع المذكورة.

وشارك خبراء مغاربة من جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة محمد الأول في وجدة في مشروع إنشاء أكبر تلسكوب بحري في العالم، وتعتبر المغرب بالتالي البلد العربي والأفريقي الوحيد الذي يشارك في هذا المشروع مع إسبانيا وإيطاليا وفرنسا واليونان.

وقرر القائمون على المشروع تثبيت هذا التلسكوب في البحر الأبيض المتوسط لمراقبة الفضاء وفحص مصادر طاقته ودراسة كيفية انتشار الوحدات الضوئية في الكون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة