إزالة حواجز إسمنتية من طريق يثير مخاوف الآباء على حياة التلاميذ بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من الخوف والقلق في أوساط الآمهات والآباء بدواوير تابعة لتراب جماعة سعادة بعمالة مراكش بعد إزالة حواجز اسمنتية من طريق “لاروكاد” التي تفصلهم عن حي أسكجور بالمحاميد حيث يتابع أبنائهم الدراسة.

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″ إن ساكنة تلك الدواوير تفاجأت بانطلاق أشغال إصلاح تلك الطريق التي كان والي الجهة الأسبق محمد مهيدية قد أمر بإقامة “متاريس اسمنتية” بها من أجل الحد من خطورة الحوادث التي تهدد التلاميذ الصغار الذين يعبرونها يوميا صوب المؤسسات التعليمية بحي أسكجور.

وطالب المواطنون الوالي قسي لحلو من أجل التدخل لإعادة إقامة تلك الحواجز بعد الإنتهاء من إصلاح تلك الطريق تفاديا للحد من خطر الحوادث الذي يتهدد الأطفال الصغار في انتظار تشييد مؤسسة تعليمية بدوار الشرقي بجماعة سعادة وانهاء معاناة الأطفال الصغار مع التنقل اليومي نحو حي أسكجور بمقاطعة المنارة.

ويشار إلى أن ساكنة المنطقة كانت قد عمدت إلى غلق الطريق المذكورة قبل سنوات، إلى حين تدخل والي الجهة انذاك محمد مهيدية الذي أمر باقامة حواجز اسمنتية ساهمت في الحد من الحوادث المميتة التي سبقا لها أن حصدت أرواح 3 تلاميذ وفجرت غضبا عارما في أوساط الساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة