إدماج الطلبة العائدين من أوكرانيا يخلق أزمة وتصعيد لطلبة كليات الطب والصيدلة

حرر بتاريخ من طرف

شهدت الساحة المجاورة للبرلمان، صباح اليوم الثلاثاء، احتجاجات لطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وذلك احتجاجا على قرار وزارة التعليم العالي القاضي بإدماج الطلبة العائدين في أوكرانيا بسبب تداعيات الحرب. وقالت تنسيقية الطلبة إنها قررت أيضا خوض إضراب وطني يشمل الدروس النظرية، والتداريب الاستشفائية في مختلف أراضي التداريب، وكذا جميع المداومات، احتجاجا على هذا القرار.

وكان بيان سابق للتنسيقية قد انتقد واقع الاكتظاظ بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان. كما انتقدت جودة التعليم، وتأخر الإفراج عن دفتر الضوابط البيداغوجية المؤطر للسلك الثالث من الدراسات الطبية.

وقالت إنه بدل الشروع في اتخاذ قرارات تصب في توسيع أراضي التداريب الاستشفائية وتحسين جودة التكوين الطبي والصيدلي، تستمر الوزارتان الوصيتان في نهج سياسات تهدد القطاع الصحي.

وعبرت عن رفضها لقرار إدماج الطلبة العائدين من أوكرانيا، موردة بأن هذه الخطوة “مستحيلة التحقق نظرا للتهديد المباشر الذي تشكله بالنسبة لتكوين طلبة الطب، وطب الأسنان والصيدلة في الكليات العمومية” في ظل إشكالات ترتبط بضعف التأطير ومحدوديته وعدم توفر أرضية تداريب استشفائية تتناسب مع الأعداد المتوقعة للطلبة.

وطعنت التنسيقية في “عدم مشروعية هذه الخطوة من الأساس على المستويين القانوني والأكاديمي”، مسجلة بأنها تضرب عرض الحائط المبدأ الدستوري الضامن لتكافؤ الفرص بين جميع أبناء المغاربة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة