إدانة قيادية بـ“العدل والإحسان” بعد ضبطها في أحضان قيادي بالجماعة المحظورة

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الإبتدائية بمدينة وجدة، أمس الجمعة 24 غشت الجاري، بإدانة “ف.س”، المسؤولة عن القطاع النسوي في جماعة العدل والإحسان بوجدة، بشهر حبسا نافذا بتهمة الفساد، وذلك بعد ضبطها في حالة تلبس بالفساد رفقة خليلها المتزوج “م.أ ” عضو الأمانة المحلية للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بجرادة والذي تم الافراج عنه بعد تنازل زوجته عن متابعته.

و وفق مصادر فإن أطوار الفضيحة تعود إلى يوم 6 غشت الجاري، حينما اعتقلت السلطات الأمنية بجرادة، كلا من “ف.س”، مسؤولة عن القطاع النسوي بجماعة العدل والإحسان بوجدة، و”م.أ”، المسؤول المحلي بالدائرة السياسية للجماعة بجرادة وهما في حالة تلبس بممارسة الجنس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة