إدانة “قاضي مراكش المزيف” بـ 3 سنوات ونصف حبسا

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الاثنين، إدانة المتهم الرئيسي، في ملف ما يعرف بـ”قاضي مراكش المزيف” البالغ من العمر 45 سنة، بـ3 سنوات ونصف حبسا نافذا، بعد متابعته من أجل “النصب، ومحاولة النصب، والمشاركة في إعطاء القدوة السيئة، والتحريض على الدعارة، والتهديد بارتكاب جناية، وقبول شيك على سبيل الضمان، وانتحال صفة مهنة نظمها القانون دون اكتساب شروطها”.

كما قضت المحكمة بـ10 أشهر حبسا نافذا في حق حارس عمارة كان وسيطا بين المتهم الرئيسي والعديد من الضحايا الذين تم النصب عليهم في مبالغ مالية، مقابل التدخل لفائدتهم في ملفات قضائية.

الهيئة القضائية قضت أيضا بإدانة ابنة الحارس بـ4 أشهر حبسا موقوف التنفيذ، كما تمت إدانة متدرب باستئنافية مراكش، بذات المدة الحبسية للاشتباه في تورطه في التنسيق مع القاضي المزور، من خلال تسريب معلومات تهم قضايا قضائية.

ويذكر أن فرقة أمنية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أوقفت القاضي المزيف، بتاريخ 23 غشت المنصرم، بإحدى الفيلات بمنطقة أبواب مراكش عاريا من ملابسه وهو برفقة ثلاث فتيات، وحجزت لديه نسخا من أحكام ووثائق من ملفات قضائية، وذلك بناءا على عدة شكايات تقدم بها مجموعة من الضحايا لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة