إدانة عربية وإسلامية لاستهداف مليشيات الحوثيين مدينة الرياض بصاروخ باليستي

حرر بتاريخ من طرف

أدانت دول الإمارات ومصر والكويت والأردن والبحرين، ومنظمة التعاون الاسلامي، اليوم الأحد، ب”شدة” إطلاق ميليشيات الحوثيين في اليمن، أمس السبت، صاروخا باليستيا باتجاه مدينة الرياض، والذي تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي من اعتراضه وتدميره دون أن يسفر عن أي اصابات. 
 
وفي هذا الصدد، استنكر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ب”أشد العبارات” إطلاق المتمردين الحوثيين وحلفائهم، صاروخا باليستيا باتجاه شمال شرق مدينة الرياض أمس. 
 
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تأكيده أن “دولة الامارات العربية المتحدة تقف بكل قوة وحسم مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة كل التحديات التي تستهدف أمنها وأمن المنطقة واستقرارها”. 
 
وأعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في برقية أرسلها إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود، عن إدانة بلاده “الشديدة” لهذا “العمل العدائي الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق، والذي يتنافى مع كافة الشرائع والقيم والمبادئ الدولية”.
 
وبدوره، أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذا الهجوم، مشددا في برقية بعث بها إلى الملك سلمان بن عبد العزيز على “وقوف الأردن وتضامنه مع الشقيقة السعودية في الحفاظ على أمنها واستقرارها وتصديها لمثل هذا العمل العدائي الجبان، الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق”. 
 
كما أدانت مصر العربية، إطلاق مليشيات الحوثيين لصاروخ باليستي اتجاه الرياض.
 
وأكدت الخارجية المصرية في بيان، اليوم الأحد، على “وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيق، وتأييدها لكل ما تتخذه حكومة المملكة من إجراءات من أجل الحفاظ على أمنها واستقرارها فى مواجهة هذا الاعتداء الغاشم”.
 
ومن جانبها، أعربت مملكة البحرين عن إدانتها لهذا الهجوم. وقالت الخارجية البحرينية، في بيان صحفي، إن هذا الاعتداء “الآثم” يعكس بوضوح عدم جدية هذه الميليشيات في التوصل لتسوية سلمية للأزمة اليمنية واستمرارها في تنفيذ المخططات التآمرية التي تهدف إلى زعزعة الأمن والسلم في المنطقة. 
 
وأكدت الوزارة موقف مملكة البحرين الراسخ بالوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية في “صف واحد ضد كل ما يهدد أمنها وردع كل من يحاول المساس بالسلم والاستقرار فيها وتضامنها التام معها في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها”. 
 
كما عبرت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لهذا “الاعتداء الآثم”. 
 
وأكد أمين عام المنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان، أن “محاولة الاعتداء الآثم على مدينة الرياض تؤكد بما لا يدع مجالا للشك استمرار ميليشيات الحوثي في أعمالها الإجرامية الرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار تنفيذا لمخططات تآمرية ضد المملكة والمواطنين والمقيمين على أراضيها”.
 
وكانت القوات الجوية السعودية اعترضت مساء أمس، صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه الرياض، دون وقوع أضرار مادية أو بشرية. وأكد المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه تم اعتراض الصاروخ من قبل سرايا “البيتريوت” مما أدى لتناثر شظاياه بمنطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي، دون وقوع أي إصابات. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة