إدانة البائع المتجول الذي احتج عبر طلي وجهه بالسواد بساحة جامع الفنا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية بمراكش مساء امس الخميس، حكما بالسجن النافذ في حق البائع المتجول الذي طلى وجهه بالسواد احتجاجا على حجز  سلعته بساحة جامع الفنا بداية الاسبوع الماضي

وحسب مصدر حقوقي لـ”كشـ24″ فإن البائع المدعوا “خالد- ا” حكم بشهرين سجنا نافذا، بعد متابعته بتهمة إهانة موظف أثناء مزاولة مهامه على خلفية شكاية من قائد الملحقة الادارية “جامع الفنا” والتي كان مدخلها مسرحا لاحتجاج الشاب عبر طلي وجهه بالسواد وتوجيهه لمجموعة من الاتهامات للسلطات المحلية تنديدا بحجز السلع التي كان يبيعها

وكان الشاب الذي يشتغل “فراش” والبالغ من العمر 39 عاما، قد أقدم على طلي وجهه بمادة سوداء والتظاهر أمام المحلقة الإدارية جامع الفنا بالمدينة العتيقة لمراكش يوم الاثنين 7 مارس الجاري كما قام بجرح نفسه بواسطة شفرة حلاقة وهو يحتج ويصرخ متهما السلطة المحلية بإتلاف بضاعته. 

واتهم المحتج الذي يمتهن تجارة الفخار اثناء احتجاجه، قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا بتكسير بضاعته ومصدر عيشه الوحيد، وبدأ يصيح “ملي كنت كنبيع المخدرات كنت كنصور الزبابل تاع الفلوس دابا بغينا 50 درهم تاع الحلال مخلاونا”. 

ويشار ان حجز بضاعة البائع المدان، جاءت في خضم الحملة الواسعة التي يقودها خليفة قائد ملحقة جامع الفنا الذي تم تعيينه مؤخرا، ضد الباعة المتجولين والفراشة بساحة جامع بهدف تحرير الملك العمومي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة