إدانة إمام متابع في قضية ذات صلة بالإرهاب

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الجنائية بدكار، الخميس 19 يوليوز، بعقوبة السجن شهرا واحدا موقوفة التنفيذ في حق الإمام السنغالي، عليون بادارا أنداو، بتهمة التحريض على الإرهاب وتمجيده.

وقضت المحكمة بالسجن 20 سنة مع الأعمال الشاقة في حق المتهم الرئيسي في الملف، ماطار ديوخاني.

وحكم على ثلاثة متهمين بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة، وخمسة بالسجن عشر سنوات، وثلاثة بالسجن خمس سنوات.

وكان المدعي طالب بعقوبة السجن مدى الحياة بحق 11 متهما والسجن 30 عاما للإمام. وطلب تبرئة ثمانية متهمين.

ولوحق المتهمون وبينهم ثلاث نساء بتهم “أعمال ارهابية عب التهديد بالاعتداء” و”تكوين عصابة إجرامية وتمويل الإرهاب وتبييض أموال” و”تمجيد الإرهاب” و”حيازة أسلحة دون ترخيص”.

وتم توقيف معظم المتهمين في سنة 2015 في السنغال. فيما تم توقيف ديوخاني في النيجر في قضية عملة مزورة ثم سلم الى السنغال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة