إدارة CHU تخصص حوالي 12 مليون درهم لأشغال الشطر الثاني لمهبط الهليكوبتر

حرر بتاريخ من طرف

بعد توقف أشغال الشطر الأول الخاصة ببناء مهبط الهليكوبتر الطبية التابعة لمصلحة المستعجلات الطبية بمستشفى الرازي بعد ان رصدت لأشغال هذا الشطر الأول ميزانية قدرت ب 10 مليون درهم تهم اشغال البناء فقط ، و رغم التعثر الكبير الذي عرفته هذه الأشغال من توقفات دون الإفصاح عن أسباب ذالك من طرف المصالح المتتبعة لهذا المشروع.

رغم ذلك قامت الإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش خلال السنة الماضية و السنة الحالية بإطلاق مجموعة من طلبات العروض التي تهم الشطر الثاني من الأشغال لهذه البناية حيث قدرت الميزانية المرصودة لهذه الأشغال في حوالي 13 مليون درهم تهم أشغال تتمة البناء و اشغال الكهرباء و اشغال ربط شبكة الهاتف و الانترنت بالإضافة إلى اشغال التهوية و اشغال تركيب مصعدين .

و يرى متتبعون للشأن الصحي بالجهة ان ادارة المركز الاستشفائي الجامعي تعمل جاهدة على إتمام هذه البناية على أساس انها مهبط للهليكوبتر الطبية ، في حين ان هناك ضجة كبيرة حول المكان الذي تم اختياره لهذا المشروع بالقرب من مناطق مأهولة بالسكان ، في حين ان مثل هذه المهابط يتم وضعها في بنايات عالية او في مناطق بعيدة عن السكان .

كما تساءل اخرون عن الدراسات المتعلقة بمثل هذه المشاريع ، كدراسة الارتداد الارضي و دراسة الصوت و دراسات اخرى تهم السلامة المحيطة بهدا المهبط ،بالإضافة الى التراخيص القبلية لمثل هذه المشاريع على اعتبار انها تدخل في مجال النقل الجوي وكذا التأمينات الخاصة بمثل هذه العمليات.

وعبرت ذات الفعاليات عن اسفها لغياب اي رؤية واضحة لعمل مصلحة المستعجلات، خصوصًا في ظل الإغلاق المبهم لمستعجلات ابن طفيل ، بالإضافة الى الاكتضاض الكبير الذي تعرفه مستعجلات مستشفى الرازي و صغر حجمها بالإضافة الى الجمع بين المستعجلات الطبية و الجراحية في هذا الحيز الجغرافي الصغير ، في الوقت الدي يتوافد عليها مرضى الجهة و مرضى جهات اخرى ، و في غياب ابسط شروط الوقاية من انتشار عدوى كوفيد-19.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة