إحياء الموسم السنوي للولي اليهودي دافيد بن باروخ بتارودانت

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت أمس، الأحد، الاحتفالات والطقوس الدينية المقامة إحياء للموسم السنوي للولي الصالح دافيد بن باروخ ، دفين مقبرة “أغزو ن باهمو”، التابعة للجماعة الترابية ل”تينزرت” بإقليم تارودانت.

وقد انطلقت هذه الطقوس بمشاركة حشد كبير من أفراد الطائفة اليهودية القادمين من مختلف المدن المغربية، وكذا من مختلف بقاع العالم، خاصة من بلدان أوربا وكندا والولايات المتحدة وإسرائيل، وذلك بحضور والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ، أحمد حجي، وعامل إقليم تارودانت، الحسين أمزال، والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

وقد اعتاد أفراد الطائفية اليهودية منذ سنين عديدة التوافد في هذا الوقت من السنة على ضريح الولي الصالح دافيد بن باروخ، حيث يحيون طقوسهم وفق الثوابت التي تقوم عليها الديانة اليهودية، حيث يفد على الضريح خلال أيام الموسم المئات من الأشخاص من الرجال والنساء والأطفال المعتنقين للديانة اليهودية ، وفي مقدمتهم المنحدرين من أصول مغربية والذين يعيشون في مختلف بلدان العالم.

ويتوفر الضريح على بنايات لإيواء الزوار الذين يتوافدون على شكل أفواج متتالية خلال أيام الموسم، حيث يقومون بترديد مجموعة من الأذكار الدينية اليهودية، إلى جانب الابتهال إلى الله طلبا للرحمة والمغفرة.

وقد اعتاد أفراد الطائفة اليهودية بمناسبة إحياء الموسم السنوي للولي الصالح دافيد بن باروخ، أن يرفعوا أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن ينصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والدعاء بالرحمة والمغفرة للملكين الراحلين جلالة الملك محمد الخامس، وجلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة