إحتكار القاعة المغطاة “بن شقرون” يغضب المجتمع المدني بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تقدمت فعاليات المجتمع المدني بمراكش لوزير الشباب والرياضة، بشكوى تطالب فيها  الأخير بدمقرطة إستعمال القاعة المغطاة ” بن شقرون ” الكائنة بشارع الحي المحمدي.

ويأتي ذالك بعد إستغلال المركب بموجب عقد شراكة مبرمة بين نادي الكوكب المراكشي و الوزارة الوصية، سينتهي بحلول شهر يونيو من هذه السنة، بعدما دام استغلال هذه الشراكة للمركب لازيد من 25 سنة، حيث تحولت هذه القاعة المغطاة بموجب هذا العقد، لقاعة خاصة تكترى بـ 500 درهم لكل ساعة.

وبحسب نفس المصدر، فغن  هذه القاعة يمتد استغلالها لساعات متأخرة من الليل، في غياب أي حماية أو تدبير معقلن، مما تسبب بأضرار جسيمة على مستوى مرافقها.

وأكد المشتكون بأن التطاول مس أيضا الفضاءات الخضراء، البناء و مساكن لغرباء ينتمون للنادي، مما شوه مصالح هذه المعلمة الرياضية التي أخرجت العديد من الرياضيين بالمدينة الحمراء .

وطالب المتضررون في هذه الشكاية بعدم تجديد الإتفاقية، التي دامت ل 25 سنة، لأنها أثبتت فشلها وحرمان الجمعيات الرياضية النشيطة بالمدينة من خدماتها،  مناشدة الوزير بإعادة هذا المرفق الرياضي، لحضيرة المؤسسات التابعة للمديرية الجهوية للشباب والرياضة بمراكش، لكي تتمكن كل مكونات المشهد الرياضي من الإستفادة منها، بشكل يضمن الحكامة الجيدة والعدل في التوزيع واﻹستعمال، مع تخصيص ثمن مناسب لها.

 

مها الدرعي

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة