إجلاء 2500 شخص بسبب الحرائق في اسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أجبر حريق تعتقد السلطات انه متعمد، رجال الاطفاء على اجلاء حوالى 2500 شخص من منازلهم في ثلاث قرى غرب اسبانيا، وفق ما قال مسؤولون السبت.

وقالت حكومة منطقة اكستريمادورا في بيان ان رجال الاطفاء نجحوا في اجلاء حوالى الف شخص من مدينة اويوس، بعد يوم من دعوة 1400 شخص الى مغادرة منازلهم في مدينتين اخريين.

وقال المسؤول في الصليب الاحمر خوسيه لوبيز ينتانا للاذاعة العامة الاسبانية ان “الرياح وسعت انتشار النيران وتسببت في امتداد الحريق، ما تطلب اخلاء اويوس”.

والحريق الذي اندلع في جبل سييرا دي غاتا يأتي في ظل درجات حرارة مرتفعة جدا الخميس، واسفر عن حرائق في 6500 هكتار.

وسعى مئات من رجال الاطفاء، من بينهم فرقة ارسلت من البرتغال، تدعمها 16 طائرة ومروحية حاملة للمياه لاخماد الحريق.

ونقل رجال الاطفاء نزلاء منزل للمتقاعدين في اويوس الى مستشفى في مدينة قورية القريبة.

وقال رئيس الحكومة المحلية غيليرمو فرنانديز فارا للصحافيين انه “يصعب على العائلات مغادرة منازلهم ولكن انقاذ حياة المواطنين هو الاولوية”، مشيرا الى انه لم يتم تحديد سبب اندلاع الحريق حتى الآن ولكن “كل شيء يشير” الى انه متعمد.

واوضح انه “حين يتركز الحريق في منطقة معينة فذلك يعود لشيء قام به احد الاشخاص”، خصوصا ان درجات الحرارة في سييرا دي غاتا لا تفوق تلك المسجلة في كامل منطقة إكستريمادورا.

وقال رجال اطفاء ان الرياح القوية التي يتبدل اتجاهها باستمرار والدخان الكثيف والصعوبة في الوصول الى الحريق، صعبت من عملية اخماد الحريق نهائيا.
وتتزامن هذه الحرائق مع طقس حار وجاف يضرب الدول الاوروبية.

وسجلت في المانيا للمرة الاولى اعلى درجة حرارة الجمعة حيث سجلت في بلدة كيتزيغن في شمال بافاريا 40,3 درجة مئوية.

واشار رجال الاطفاء الى ان اربعة حرائق اخرى مستعرة منذ الخميس في المنطقة الجنوبية الشرقية لمورثيا اصبحت الآن تحت السيطرة.

واندلعت تلك الحرائق جراء الصواعق، واسفرت حتى الآن عن احراق 700 هكتار، وفق مسؤولين محليين.

كما اندلع حريق آخر للسبب ذاته بعد ظهر الجمعة وتم اخماده بسرعة، بحسب المسؤولين.

ووفق الوكالة الوطنية للاحوال الجوية فان خطر اشتعال حرائق ضخمة يبقى مرتفعا السبت في غرب اسبانيا ومناطق ساحلية اخرى جراء ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة الرطوبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة