إجراء أول عملية جراحية لـ”تمديد الجهاز التناسلي” بمراكش وهذا ما صرح به مصدر طبي لـ”كشـ24″

حرر بتاريخ من طرف

كشف مصدر طبي لـ”كشـ24″، أن البروفيسور أحمد المنصوري، أجرى عملية ناجحة لشاب يعاني من مرض “صغر الجهاز التناسلي”.

وأكذ المصدر ذاته، أن العملية التي أشرف عليها البروفيسور المنصوري الأخصائي في جراحة الكلي والمسالك البولية والتناسلية، تعد الأولى من نوعها على صعيد جهة مراكش آسفي وربما على الصعيد الوطني، مشيرا إلى مثل هاته العمليات كانت تجري من قبل بفرنسا وبتكاليف تصل إلى أزيد من 60 الف درهم دون مصاريف التنقل.

وأوضح أن مثل هذا النوع من العمليات يجرى للمرضى الذين يعانون من “قصر الجهاز التناسلي”، وتركز على الجزء الداخلي للعضو التناسلي الذكري حيث يتم قطع رباطه بعظم العانة للزيادة في طوله، وهو ما يصطلح عليه دينيا بعلاج العنين، وهو المرض الذي تترتب عنه مضاعفات نفسية تتسبب في فشل العلاقة الزوجية، حيث أن هذا النوع من المرض يعتبر سببا رئيسيا في طلاق الشقاق كما حدده المشرع في مدونة الأسرة.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن هذا النوع من العمليات أصبح متاحا بمدينة مراكش وبتكاليف في المتناول، الأمر الذي سينهي معاناة الكثيرين من الرجال ممن يعانون من هذا المشكل، ويفتح باب الأمل في وجههم للإرتباط و ممارسة حياتهم الجنسية بشكل عادي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة