إجراءات الإغلاق تعمّق هشاشة عمّال “الموقف” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في ظلّ تواصل إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا، يرابط العمّال المياومين بـ”الموقف” بحي باب دكالة بمراكش لساعات طوال، بل ولأيام في انتظار فرصة عمل قد تأتي أو تأتي، وهو ما أزّم أوضاعهم المعيشية، مع انحصار فرص العمل وندرتها.

وزاد التمديدات المتلاحقة للحجر المؤقت و لإجراءات الطوارئ الصحية من التضييق على أرزاق فئة من الناس، أبرزهم العمال المياومين أو ما يطلق عليهم بـ”العطّاشة” الذين يشتغلون عادة لقاء أجر يومي، خصوصا وأن شريحة كبيرة من هذه الفئة تراكمت عليها المصاريف المتعددة و تمني النفس للاستفادة من التفاتة أو دعم يضمن لها قوت يومها.

ويواجه المئات من العمال المياومين بسبب وباء كورونا أوضاعا صعبة في مراكش، حيث يفتقد أغلبهم للحماية الاجتماعية ويعملون في ظروف هشة دون عقود عمل ودون مدخرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة