إجتماع ينهي الخلاف بين أرباب سيارات الأجرة الرابطة بين مراكش وجماعة سعادة

حرر بتاريخ من طرف

استنفر خلاف بين ارباب سيارات الاجرة من الصنف الاول بجماعة سعادة، مختلف المصالح بالجماعة، ما استدعى عقد إجتماع عاجل لحل المشكل.

وقد انعقد الاجتماع بحضور قائد قيادة سعادة والنائب الاول لرئيس الجماعة الترابية سعادة كريم عبدون، وممثل قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بولاية جهة مراكش آسفي، وممثل الدرك الملكي بسعادة والسويهلة، وممثلي المكاتب النقابية الممثلة للمهنيين.

وجاء عقد الاجتماع بعد خلاف بين ارباب سيارات الاجرة من الصنف الاول، ذات الانطلاق بنقطة سعادة، والانطلاق من مراكش، بخصوص عدد الوحدات المتنقلة بين المحطتين المذكورتين.

وبعد نقاش مستفيض في الموضوع من جميع جوانبه، وبعد تشخيص المشكل في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا والعالم بأسره، المتمثلة في جائحة كورونا، والتي ألقت بظلالها على عجلة التنمية المحلية، وباعتبار الاهمية التي يكتسيها القطاع، وإنعكساته على المواطن، تم الوصول الى إتفاق بشأن الخلاف المذكور.

وحسب محضر الاجتماع المذكور، فقد تم الاتفاق بالنسبة لنقطة الانطلاق “الافاق” بالجماعة الترابية “السعادة”، على العمل بوحدة وحيدة من سيارات الصنف الاول، مقابل وحدتين من السيارات الخاصة بنقطة الانطلاق الخاصة بمراكش، وبالنسبة لنقطة الانطلاق ايزيكي بمراكش، تم الاتفاق على العمل بوحدة مقابل وحدة من كلا الطرفين، على ان يبقى العمل على هذا المنوال بشكل مؤقت، تبعا للوضعية الاستثنائية التي تمر منها البلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة