إجتماع موسع لأعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يقوم أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية خلال الأسبوع الجاري بزيارة مدينة مراكش ولقاء أعضاء فرع مراكش، من خلال اجتماع موسع سيضم كل الزملاء المنضوين تحت لواء النقابة .

ويأتي هذا الاجتماع في ظل التحديات التي تواجه النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وعلى راسها استحقاقات المجلس الوطني للصحافة الذي تتقدم خلاله النقابة بلائحة يقودها الزميل حميد ساعدني من القناة الثانة، وتضم يونس مجاهد نائب رئيس الفيدرالية الدولية للصحافة ونائب رئيس الاتحاد العربي للصحافة وعبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة .

وتراهن النقابة الوطنية للصحافة المغربية على استحقاقات المجلس الوطني للصحافة الذي من المنتظر أن يلعب دورا كبيرا في تحصين المهنة، النقابة الوطنية للصحافة المغربية تأسست في يناير 1963 ،كجمعية مهنية مستقلة،تهدف إلى الدفاع عن المهنة و شرف الكلمة،و مواجهة الصحافة الأجنبية التي كانت مازالت تصدر ببلادنا بعد الإستقلال عن المستعمر الفرنسي.

وقد جاء تأسيس النقابة في غمرة كفاح وطني،كانت فيه القوى الوطنية تسعى لتكريس حرية الصحافة و الرأي،و مواجهة كل التضييقات التي تمارس ضد انتشار الكلمة الصادقة،و العمل الصحفي المبني على قواعد احترام أصول المهنة.

وتمكنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية من تشكيل إطار جهوي بين مديري الصحف المغربية،و حافظت عليه لتحقق بذلك عدة مكتسبات،أهمها كان هو إلغاء صحافة ماس(الصحافة الفرنسية الإستعمارية التي كانت تصدر بالمغرب) بتاريخ 31أكتوبر1970..

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة