إجتماع بناء يطوي الخلاف حول الانتقال للمقر الجديد لابتدائية اليوسفية

حرر بتاريخ من طرف

قرر المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية تعليـق جميــع الأشكال الإحتجاجيــة المقـررة بمقتضى بلاغه الصادر بتاريخ 06 يوليوز 2020، مشيدا بالدور الفعال لكل من مديـر الموارد البشرية في حل القضايا العالقة على المستوى المحلي وتقريب وجهات النظر وإيجاد حل توافقي انجلت معه أجواء التوتر والإحتقان داخل المرفق ودور مدير التجهيز وتدبير الممتلكات الذي قدم جميع التوضيحات بخصوص البناية الجديدة، بما يرفع اللبس ويحقق الإطمئنان وتفهم مؤاخذات أطر الإدارة القضائية بخصوص صفقة التجهيزات المكتبية وتقديم حلول عهد بتنفيـذها للمديريـة الفرعية بآسفي.

وعبر المكتب النقابي عن تقديره لما جاء في كلمة رئيس المحكمــة الإبتدائية باليوسفية من نوايا طيبة تروم البناء والتعاون وتؤسس لتشاركية حقيقية بين كافة المتدخلين في منظومة العدالة واعتبار سوء التفاهم الحاصل استثناءا ليس من شأنه أن يعصف بالعلاقات الأخوية داخل المرفق وحرصنا على تقويتها وتحصينها .

ووافق المكتب النقابي على اعتبـار تاريخ 27 يوليوز 2020 التاريخ المتفق عليه بين النقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية والسادة المسؤولين القضائيين والمسؤولين الإداريين بحضور اللجنة الوزارية للإنتقال الفعلي للبناية الجديدة وإقرار استمرار التنسيق في كل إشكال مستجد والتجند لإنجاح عملية الإنتقال.

وجاء ذلك بعد المستجدات الأخيرة والجلسة الأخوية مع رئيس المحكمة الاستاذ اسماعيل احتيتش بمبادرة من مدير الموارد البشرية، وبحضور كل من المسؤولين القضائيين بهذه المحكمة ومدير التجهيز و المدير الفرعي بآسفي وأعضاء المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية، وخي الجلسة التي مرت في أجواء إيجابية من الحوار البناء والنقاش الجاد والمسؤول أكد فيها رئيس المحكمة الإبتدائية باليوسفية أنه يتفهم قلق وهموم موظفي وأطر الإدارة القضائية باليوسفية بشأن واقعة البناية الجديدة وأن باب الحوار مفتوح دائما بنية صادقة خدمة للعدالة والمواطن والصالح العام

ومن جانبه أكد المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية أن يد التعاون ممدودة في كل ما من شأنه الرقي بالإدارة القضائية وأن العلاقات الأخوية داخل المرفق أسمى من أن يعصف بها سوء تفاهم عابر مؤكدا تقديره لما جاء في كلمة رئيس المحكمة ما مضمونه الرقي بالمرفق القضائي وتغليـب روح الحـوار والتعاون والإنسجام.

كما جاءت هذه القرارات من طرف المكتب النقابي بعد إيفاد لجنة وزارية بأمر من وزير العدل بعضوية مدير الموارد البشرية ذ/فؤاد محيي ومدير التجهيز و تدبير الممتلكات ذ/حسن البري واجتماعها بالمكتب المحلي باليوسفية بحضور المدير الفرعي بالدائرة القضائية آسفي و المسؤولين الإداريين بإبتدائية اليوسفية حيث بسط المكتب المحلي وفق بلاغ له، السياق العام لمطالبه المتعلقة بواقعة التشققات في البناية الجديدة للمحكمة الإبتدائية باليوسفية وصفقة التجهيزات المكتبية موضوع تحقيق لجنة المفتشية العامة لوزارة العدل والجو العام للمحكمة ارتباطا بهذه المستجدات.

واستهل الاجتماع الذي وصف في البلاغ بالناجح والمثمر، بكلمة مدير الموارد البشرية التي أجابت عن مختلف تساؤلات موظفي وأطر الإدارة القضائية باليوسفية وتفهم مطالبهم وتأكيده حرص وزارة العدل في شخص وزير العدل على الإهتمام والتجاوب مع كافة قضايا مرفق العدالة تلتها كلمة مدير التجهيز وتدبير الممتلكات بوزارة العدل الذي أطلع المكتب المحلي على مجموعة من التقارير المنجزة على البناية الجديدة بخصوص التشققات وأنها تشققات لا تمس متانة أساسات ودعامات وهيكل المحكمة وتأكيده سلامة البناية وطمأنته جميع أطر الإدارة القضائية وجميع المتدخلين في منظومة العدالة بخصوص البناية الجديدة وإعطاء تعليماته للمكلفين بالأشغال لإعادة ترميم التشققات التي لا زال بعضها مستمرا في الظهور.

وارتباطا بصفقة التجهيزات المكتبية تعهد مدير التجهيز وتدبير الممتلكات بتوفير خزانات جديدة لأطر الإدارة القضائية ونقل المكاتب القديمة التي لا زالت بوضعية جيدة بالنسبة للموظفين الراغبين في ذلك حسب الإتفاق السابق بين المكتب المحلي باليوسفية والمديرية الفرعية بآسفي وتوفير جميع وسائل النقل واللوجستيك لإنتقال سلس ومرن إلى البناية الجديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة