إجبار مبصاريين على إغلاق محلاتهم فوق مكتب الوالي قسي لحلو

حرر بتاريخ من طرف

وجهت النقابة المهنية الجهوية لمبصاريي جهة مراكش آسفي، شكاية الى واليالجهة كريم قسي لحلو، بشأن التضييق على نشاهم بمنطقة الحي الحسني بتراب مقاطعة المنارة بمراكش.

وجاء في الشكاية التي اطلعت كشـ24″ عن نسخة منها، ان مبصاريي الجهة يراهنون منذ ما يفوق الشهرين على انخراطهم التام في جهود الدولة بقيادة صاحب الجلالة لمواجهة تفشي جائحة كورونا، وذلك بالمساهمة ماديا بما تيسر في صندوق كورونا، ثم بالالتزام بالاغلاق طواعية، و اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لخدمة الحالات المستعجلة من ضعاف البصر، رغم ان مهنتهم مدرجة ضمن المهن الشبه طبية، والمسموح بممارستها دون اي قيد بجميع مناطق المملكة.

واشارت المراسلة ان هذه المعطيات لم تمنع قائد الملحقة الادارية الحي الحسني من تشكيل الاستثناء حيث توصلت نقابة المبصاريبن الاسبوع الماضي باتصالات من مهنيين تابعين لمنطقة الحي الحي الحسني، يشتكون من اقتحام القائد لمحلاتهم واجبارهم على اقها، و اقتيادهم الى الملحقة الادارية في ظروف غير صحية، رغم اخبارها بانهم ينتمون لقطاع شبه طبي، ولديهم الحق في العمل على غرار باقي المهنيين في كل مناطق المغرب .

واضافت الشكاية ان القائد اجبرتهم على توقيع التزامات بعدم فتح محلاتهم الى غاية انتهاء فترة الحظر، كما رفضت استقبال الكاتب العام للنقابة الذي انتقل للملحقة الادارية لتقديم ما يفيد احقية المهنيين في فتح محلاتهم.

وطالب المهنيون من خلال الشكاية من والي الجهة، التدخل لانصاف المبصاريين بهذه الدائرة الترابية، مشيرة ان مهنيين محسوبين على ملحقات ادارية مجاورة يعملون بشكل عادي، و لايوجد اي اعتراض على نشتطهم الشبه طبي، سوى بالملحقة الاداري الحي الحسني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة