إتلاف الأطنان من المواد الغذائية الفاسدة بإقليم النواصر

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

كشفت مصادر مطلعة لـ كشـ24، أن السلطات الإقليمية والمحلية بإقليم النواصر، التابع إداريا لجهة الدارالبيضاء سطات، عملت ظهر يوم أمس الجمعة 12 مارس الجاري، على إتلاف ما يزيد عن 25 طنا من المواد الغذائية، الفاسدة منها والمنتهية الصلاحية، كانت مخزنة في ظروف لا تتماشى والمعايير المعمول بها في مجال السلامة الصحية، والموصى بها من طرف السلطات المختصة.

وفي هذا الصدد وفق مصادر كشـ24، فقد تمكنت مصالح عمالة إقليم النواصر، مرفوقة بالقسم الإقتصادي لذات العمالة والسلطات المحلية، وذلك في إطار التتبع اليومي الدقيق واليقظة والمراقبة البعدية والمستمرة، التي تقوم بها الأجهزة المعنية في كل مناسبة وحين، قطاع مراقبة جودة المنتوجات والسلع الغذائية المعدة والمجهزة والمعروضة للاستهلاك، ومدى مطابقتها للمعايير الصحية، وخاصة مع اقتراب شهر رمضان الأبرك، حيث يشار استنادا لمصادر جيدة الإطلاع، أن السلطات الإقليمية أقدمت على إتلاف المواد المحجوزة بالسوق الأسبوعي بوسكورة، وذلك بحضور كل المتداخلين كالدرك الملكي، والسلطة المحلية وأعوانها، والقوات المساعدة، بالإضافة إلى مصالح المكتب الوطني للسلامة الغدائية، في إطار الحملات المكثفة والواسعة، التي شنتها السلطات الإقليمية بالنواصر بغية الوقوف على مدى سلامة المواد المعروضة للاستهلاك البشري.

وأوردت مصادر كشـ24، أن السلطات الإقليمية والمحلية بإقليم النواصر، مرفوقة بالسلطات الأمنية السالفة الذكر، شنت كذلك حملة تمشيطية وتطهيرية واسعة النطاق، استهدفت مجموعة المخابز، على مستوى مدينة الرحمة ودار بوعزة، وأولاد عزوز، حيث تم خلالها إغلاق العديد من المحلات المخصصة لبيع الخبز ومشتقاته، كما شددت مصادرنا، على أن هذه الحملة جاءت بالنظر إلى كون عدد من المخابز في الأحياء الشعبية لا تحترم شروط الصحة والسلامة الضرورية اللازمة، وخاصة في ظل الظرفية الاستثنائية الراهنة، التي تشهدها مدينة الدار البيضاء والمناطق الواقعة عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة