إبراز الآثار الإيجابية للحوافز الضريبية في مجال السكن بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

استعرض الأمين العام للمجلس الوطني للإسكان محمد قسو أو علي ، أمس الجمعة بدكار، الآثار الإيجابية للحوافز الضريبية في مجال الإسكان والسكن بالمغرب.

وأبرز قسو أوعلي، خلال جلسة حول تمويل السكن، نظمت في إطار المعرض الدولي للإسكان والسكن والبناء (سين أبيتا)، أن التحفيزات الضريبية في مجال الإسكان والسكن كانت لها فوائد اقتصادية واجتماعية إيجابية، على غرار تحسين الظروف المعيشية للمشترين، والحد من العجز في السكن من مليون و200 ألف وحدة سكنية خلال 2001 إلى 400 ألف وحدة في 2018 ، وكذا خلق مزيد من الموارد المالية للخزينة العامة، وتكثيف العرض السكني من خلال الانتهاء من نحو 485 ألف وحدة اجتماعية.

وأضاف بهذا الخصوص، أنه تم خلق 221 ألف و391 منصب شغل، وتوزيع 32،3 مليون درهم من الأجور ، وتراجع التعامل ب (النوار) .

وبعد أن شدد على ضرورة الرفع من إنتاج العرض السكني الميسر، ومواجهة العجز المتراكم، أكد أوعلي ، أنه يتعين تحديد مصادر جديدة مستقرة للتمويل من أجل دعم القطاع وخلق آليات تحفيزية (تعبئة أراضي عمومية، خلق بنيات مخصصة ..).

كما سجل بأنه يتعين تنفيذ الأفكار حول الخيارات السياسية، ووضع منتوجات مالية جديدة تستجيب للواقع المحلي والوطني، وإدخال صيغ جديدة للمساعدات العمومية مع ضرورة استهداف وتقييم تأثير دائم لأثر الإصلاحات.

ويمثل المغرب في هذا المعرض وفد هام تقوده وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة