أين اختفت الشجرة التي أهداها ماكرون لترمب وزرعاها في حديقة البيت الأبيض؟

حرر بتاريخ من طرف

لم تعد الشجرة التي زرعها الرئيس الأميركي دونالد ترمب برفقة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، موجودة في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، وكان موجوداً بدلاً منها رقعة من العشب الباهت، وفق ما ذكرت صحيفة The Daily Mail البريطانية.

وكانت شتلة البلوط الأوروبي من نوع سيسيل تلك هدية قدمها الرئيس الفرنسي وزوجته خلال الزيارة الرسمية إلى الولايات المتحدة. وغرد الرئيس الفرنسي عن هذه الهدية قائلاً “إن شجرة البلوط هذه -هديتي لدونالد ترمب- سوف تكون تذكرة بالروابط التي بيننا داخل البيت الأبيض”.

وكان ماكرون يشير إلى معركة غابة بيلو خلال الحرب العالمية الأولى، والتي تحل ذكراها المئوية في يونيو 2018 حيث قُتل 9 آلاف من مشاة البحرية الأميركية في المعركة. وتوجه الرئيسان ترمب وماكرون، والسيدتان ميلانيا ترمب، وبريجيت ماكرون الإثنين 23 أبريل 2018 إلى الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض لالتقاط الصور أثناء زراعة الشجرة. وعلى الرغم من أن الشجرة كانت مغروسة بالفعل في الأرض، إلا أن الرئيسين ترمب وماكرون أخذا يهيلان الطمي على جذور الشجرة.

وأثارت تلك الصورة آلاف التعليقات، فقد انتبه الناس إلى كل شيء فيها، بدايةً من وضعية وقوف السيدتين الأوليين، وصولاً إلى أن الهدية كانت بمثابة تذكير غير رقيق بانسحاب ترمب من اتفاقية باريس للمناخ.

بينما كان هناك عدد هائل من التعليقات عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي على العشب. إلا أن تلك الشجرة قد اختفت في الوقت الراهن

.ونشرت وكالة رويترز للأنباء السبت 28 أبريل 2018 صورة لبقعة من العشب الأصفر غير المستوي في نفس المكان الذي اُلتقطت فيه صورة زراعة الشجرة. فيما لم يعلق البيت الأبيض على مكان تواجد تلك الشجرة الآن.

 

وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة