أيت الطالب يعفي الرميلي ويعين بولمعيزات مديرا جهويا للصحة بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

بعد إعفائها من منصبها كوزيرة للصحة والحماية الاجتماعية، وذلك حتى يتأتى لها “التفرغ” لمهامها كعمدة لمدينة الدار البيضاء باسم التجمع الوطني للأحرار، ألغى خالد أيت الطالب، الوزير الذي تم تجديد تعيينه في هذا المنصب، مهام نبيلة الرميلي كمديرة جهوية للصحة بالدار البيضاء. وعين بدلها عبد المولى بولمعيزات والذي كان يتولى مهام مدير جهوي للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة.

وكان قرار إعفاء نبيلة الرميلة من مهامها الوزارية دون أن يمضي على تعيينها سوى أيام قليلة، قد أثار الكثير من الجدل، حيث تم تبرير القرار بأن إعفاؤها يرمي إلى تمكينها من تركيز مجهودها على مهامها كعمدة للعاصمة الاقتصادية للمملكة.

ورأى المنتقدون بأن الإعفاء يوحي بوجود ارتباك في بداية عمل الحكومة. وذهب المنتقدون لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بأن هذا المبرر غير مقنع، بالنظر إلى أن عددا من الوزراء يجمعون بين مناصبهم الحكومية ومهامهم كرؤساء للجماعات، ومنهم رئيس الحكومة نفسه. كما أوردوا بأنه كان من المفروض أن يستحضر رئيس الحكومة هذا المعطى قبل أن يقدمها في لائحة المستوزرين باسم التجمع الوطني للأحرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة