أول ظهور إعلامي من أليك بالدوين بعد حادث قتل مديرة تصوير فيلمه الجديد

حرر بتاريخ من طرف

وصف نجم هوليوود، أليك بالدوين، حادث إطلاق النار الدامي الذي وقع خلال تصوير أحد أفلامه بأنه “واحد في تريليون حادث” وقال إنه يؤيد فرض قيود على استخدام الأسلحة الحقيقية في الأفلام.

وأوضح بالدوين، خلال أول حديث له مع الصحفيين منذ أن قتل بطريق الخطأ مديرة التصويرالسينمائي، هالينا هتشينز، بمسدس قيل له إنه غير معبأ بالرصاص، إنه طُلب منه عدم التعليق على التحقيق الذي أجرته السلطات في سانتا فيه بنيو مكسيكو.

وقال الممثل للصحفيين: “غير مسموح لي بالإدلاء بأي تصريحات لأن التحقيق مستمر”.

وأضاف: “ننتظر بفارغ الصبر أن تبلغنا إدارة قائد الشرطة بما أسفر عنه تحقيقهم”.

ولقيت هاتشينز(42 عاما) حتفها وأصيب جويل سوزا مخرج الفيلم “راست” عندما أطلق بالدوين النار من مسدس كان معبأ برصاص حقيقي خلال بروفة في موقع التصوير في 21 أكتوبر. وقال بالدوين إنه تم إبلاغه بأن المسدس آمن.

ولم يتم توجيه اتهامات لأحد حتى الآن، وقالت إدارة شرطة سانتا فيه أن تحقيقها سيستغرق وقتا حتى يكتمل. ولا يزال من غير الواضح كيف وصلت الذخيرة الحية إلى موقع التصوير.

ووصف بالدوين هتشينز بأنها كانت صديقته وقال إن أسرتها “غارقة في الحزن”.

وتابع قائلا: “هناك حوادث عرضية تقع في مواقع التصوير من وقت لآخر، لكن لا شيء من هذا القبيل. هذا واحد في تريليون حادث”.

وأضاف بالدوين، “أعلم أن هناك محاولات متواصلة للحد من استخدام الأسلحة النارية الحقيقية في مواقع تصوير الأفلام، وهو شيء أنا مهتم به للغاية.. يجب اتخاذ بعض الاجراءات الجديدة”.

ودفع الحادث البعض في صناعة السينما إلى الدعوة لفرض حظر على الأسلحة الحقيقية، والتي عادة ما تحمل رصاصا فارغا، في مواقع تصوير الأفلام.

المصدر: رويترز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة