أول دولة تستغني بشكل نهائي عن الكمامات

حرر بتاريخ من طرف

ابتداء من اليوم الثلاثاء بات بإمكان سكان دولة الاحتلال الإسرائيلي التواجد في أي مكان دون ارتداء كمامة، بحسب ما كشفت وسائل إعلام عبرية.

وأفادت قناة “كان” الرسمية، بأنه تم إلغاء إلزام السكان بارتداء الكمامة للحد من تفشي وباء كورونا في الأماكن المغلقة والمفتوحة على حد سواء.

كما يمكن التجول دون كمامة في أماكن العمل ورياض الأطفال والمدارس- بما في ذلك الفصول الدراسية وغرف المعلمين، إضافة إلى قاعات الحفلات والمواصلات العامة والمطاعم والحانات ومراكز التسوق وغيرها.

وفي المستشفيات، لم يعد هناك التزام حاليا بارتداء الكمامات، لكن وزارة الصحة الإسرائيلية تعد تعميما يفرض ذلك، حتى وإن كان في بعض الحالات. إلا أن هناك بعض الأماكن والفئات مستثناة من قرار إلغاء إلزامية ارتداء الكمامة، بما في ذلك الموظفون الذين لم يتم تطعيمهم أو شفائهم من الفيروس، والموجودين في مؤسسات الرعاية والمؤسسات الصحية للإقامة لفترات طويلة، وداخل مؤسسات رعاية المسنين.

كما يستثنى من قرار إلغاء إلزامية الكمامة، من هم في طريقهم إلى الحجر الصحي على خلفية الاشتباه في إصابتهم بكورونا، وكذلك المسافرون داخل الطائرات، لكن في مطار بن غوريون سيكون بالإمكان التجول دون كمامة.

وطعمت إسرائيل أكثر من نصف السكان باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ما قاد إلى تراجع معدل الإصابات بالوباء بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة. وفي 18 أبريل الماضي، ألغت إسرائيل فرض الكمامة في الأماكن المفتوحة وذلك بعد عام من الإجراءات الاحترازية المشددة، وفي ظل تلقي معظم السكان التطعيم المضاد للوباء.

والشهر الماضي، سجلت إسرائيل متوسط إصابات يومية بفيورس كورونا وصلت فقط إلى 34 إصابة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة