“أورنج” تنهج سياسة الأذن الصماء اتجاه مطالب جمعية الأعمال الاجتماعية لمستشفى محمد السادس

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، من سوء خدمات شركة “أورنج”، ولجوئها لنهج سياسة الأذان الصماء، اتجاه مطالب الجمعية.

وأفاد مصدر من الجمعية في اتصال بـ”كشـ24″، بأن الشركة تتعنت في إيجاد حل للمشاكل التي تعاني منها الجمعية مع خدمات الشركة، وذلك رغم الشكايات التي رفعتها الجمعية المعنية لـ”أورنج”، والتي لم تجد لحدزد الساعة آذانا صاغية، وظلت حبيسة الرفوف.

وأضاف المصدر نفسه، أن ضعف الخدمات المقدمة لمنخرطي الجمعية، من غياب الشبكة داخل المصالح الاستشفائية، وغياب سياسة التواصل مع المنخرطين، كلها أمور تدفع بالشركة للهروب إلى الامام بدل إيجاد حل جذري للمشكل.

وكانت الجمعية قد وجهت عدة شكايات إلى المصالح الساهرة على تدبير الشراكات مع الجمعية لكن دون تحرك يذكر، حيث عرفت الاتفاقية عدم التزام الشركة بتعهداتها التي تقدمت بها يوم تقديم عروضها كالاحتفاظ بالرقم بالنسبة للمنخرطين الراغبين في الاستفادة من هذا العرض، فضلا هم عدم التزام الشركة بجعل الأرقام الموزعة في اسم حامليها من المنخرطين ودويهم عوض اسم الجمعية، ما قد يتطلب منهم دائما تدخل الجمعية لحل أي مشكل في الخطوط.

وتطالبت الجمعية، الجهة المسؤولة في شركة ا”ورنج”، بالتدخل من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل، مشيرة إلى أن كل من اتصلت بهم الجمعية، أكدوا أنه إخطار المسؤولين بالمشكل منذ ما يزيد عن ثمانية أشهر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة