أنباء عن مقتل 15 مواطنا في اطلاق للنار بمركز تسوق في ميونيخ + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت صحيفة “ميونشر آبنتزايتونج” الألمانية، أن 15 شخصًا على الأقل قتلوا؛ في حادث إطلاق النار بمركز تسوق في ميونيخ، جنوبي ألمانيا، اليوم الجمعة.
 
وأظهرت لقطات تلفزيونية، العشرات من سيارات الطوارئ أمام مركز “أوليمبيا” للتسوق في مدينة ميونخ.
 
وتنشر بوابة “العين”، صورًا تظهر اللقطات الأولى من داخل مركز التسوق الذي شهد الحادث، فيما تحدثت وسائل إعلام ألمانية عن استمرار وجود المهاجم داخل المبنى، فيما تباشر الشرطة عملية أمنية كبيرة للسيطرة على الوضع.
 
وذكرت وسائل إعلام المانية، أن المهاجم بدأ بإطلاق النار في مقهى داخل مركز التسوق، وأن بعض العاملين في المركز غير قادرين على مغادرة المبنى حتى اللحظة.
 
وتداول نشطاء ألمان، على مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من الصور لعشرات الأشخاص يفرون من المركز التجاري، فيما قامت الشرطة بإغلاق المنطقة المحيطة بالمركز إغلاقًا كاملًا؛ حيث توقفت عملية إطلاق النار.
 
وناشدت الشرطة المواطنين بالابتعاد عن موقع الحادث؛ حيث تباشر عملية تدخل في موقع الحادث تستخدم فيها طائرات مروحية، وأعلنت سلطات النقل في ميونخ عن توقف بعض خطوط القطارات والحافلات عقب الحادث.
 
وقتلت الشرطة في بافاريا، مساء الإثنين، شابًا من أصول أفغانية يبلغ من العمر 17 عامًا بعد جرحه أربعة من هونج كونج كانوا على متن القطار، كما أصاب امرأة أثناء محاولته الهرب.
 
وأظهر استطلاع للرأي، اليوم الجمعة، أن أكثر من ثلاثة أرباع الألمان يعتقدون أن بلادهم ستكون هدفًا للإرهاب قريبًا في أعقاب هجوم أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنه وقام فيه شاب من طالبي اللجوء بإصابة ركاب قطار ببلطة.
 
وجاء في استطلاع الرأي أجري لصالح محطة (زد.دي.إف)، أن 77% يتوقعون هجومًا قريبًا بعد أن كانت النسبة 69% في الأسبوع الماضي.
 
قال وزير الداخلية الألماني، توماس دي مايتسيره، إن التحقيقات تشير إلى أن الدعاية السياسية لتنظيم داعش دفعت المهاجم إلى الإقدام على فعلته.
 
وقال وزير العدل الألماني، هايكو ماس، لصحيفة “بيلد”، اليوم، إنه “لا يوجد ما يدعو للذعر، لكن من الواضح أن ألمانيا ما زالت هدفًا محتملًا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة