أنباء عن تسمم أحد مقتحمي نهائي كأس العالم وفقدَانه البصر والنطق

حرر بتاريخ من طرف

قالت صحيفة «بيلد» الألمانية إن الناشط البارز المناهض للكرملين بيوتر فيرزيلوف وصل إلى برلين على متن طائرة طبية خاصة، السبت 15 سبتمبر 2018، بعد تعرضه لأزمة صحية، ونقله إلى مستشفى في موسكو الأسبوع الماضي.

وأشار أعضاء من جماعة «بوسي رايوت-Pussy Riot» الاحتجاجية، التي سبق أن تعاون معها فيرزيلوف، إلى أنه ربما جرى تسميمه. وذكرت الصحيفة الألمانية أن الناشط الألماني سيُنقل إلى عيادة في برلين، لم يتم الكشف عن اسمها، لتلقي العلاج.

ونقلت عن أفراد أسرته قولهم إنه فقدَ بصره وقدرته على الكلام والمشي.

وقالت زوجته ناديشدا فيرزيلوف للصحيفة: «أعتقد أنه تم تسميمه عن عمد. كانت محاولة لتخويفه أو قتله».

واقتحم فيرزيلوف، (30 عاماً)، مع 3 نساء من «بوسي رايوت» الملعب فترة وجيزة، خلال المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم بموسكو، في يوليوز 2018، وهو أيضاً ناشر لموقع إلكتروني روسي يركز على انتهاكات حقوق الإنسان في روسيا.

وفي وقت سابق من الأحد 16 سبتمبر 2018، قالت فيرونيكا نيكولشينا، الناشطة في جماعة «بوسي رايوت»، إن حالة فيرزيلوف بدأت بالتحسن منذ وصوله إلى برلين لتلقي العلاج، مشيرةً أيضاً إلى أنها تعتقد أن زميلها تعرض للتسميم.

وقالت نيكولشينا، الموجودة بغرفة فيرزيلوف في المستشفى: «لقد تحسّن، كل شيء على ما يرام. الأطباء هنا رائعون». ولم يرِد تعليق بعدُ من مستشفى شاريتيه في برلين، وهو أكبر مستشفى جامعي بأوروبا، الذي من المعتقد أن فيرزيلوف يتلقى فيه العلاج.

وحكمت روسيا على أعضاء الفرقة الذين اقتحموا الملعب بالسجن 15 يوماً، واعتراضاً على قرار سجنهم، أصدرت الفرقة أغنية جديدة حول «الشرطي الجيّد» – كما أشار حساب الفرقة الرسمي على «تويتر» – ومن خلال صفحتهم الرسمية عبر «يوتيوب»، طالبوا بإطلاق سراح الأعضاء الأربع، وكانت لهم سلسلة مطالب أخرى.

 

عربي بوست

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة