أمن مراكش يوقف 132 مبحوثا عنه بمنطقة المحاميد

حرر بتاريخ من طرف

أسفرت نتائج العمل الأمني المنجز من قبل مصالح المنطقة الأمنية المحاميد، منذ بداية الشهر الجاري وإلى غاية 24 منه، عن تحقيق عمليات نوعية، لعل أبرزها إيقاف 132شخصا مبحوثا عنه من أجل جنايات وجنح مختلفة، من بينهم 36 شخصا شكلوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني.

وأفاد بلاغ صادر عن خلية التواصل بولاية أمن مراكش، أن المصالح الأمنية تمكنت خلال الفترة المشار إليها، من إيقاف 86 شخصا متورطا في قضايا المخدرات و46 شخصا ضبطوا في حالة سكر علني وبيّن بالشارع العام، وذلك في إطار البعد التشاركي للمقاربة الأمنية المتبعة خلال العمل المذكور، من خلال التواصل المستمر مع فعاليات المجتمع المدني والإصغاء لهموم الساكنة قبل انطلاق كل عمل أمني وتضمينها ضمن خارطة طريق هذا العمل، في تضييق الخناق على الجانحين بجميع تراب المنطقة.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه أيضا تم تقديم المساعدة لـ 15 شخصاً يعيشون حياة التشرد وعلى التسول بإيوائهم بدار البر والإحسان، فيما تم إيداع شخصين يعانيان من الخلل العقلي بالمؤسسة الصحية المختصة لما يشكلانه من خطر على نفسيهما وعلى الغير. كما تم التحقق من هوية 2156 شخصاً، حيث لم تقتصر المقاربة الأمنية المتبعة على الشق الزجري، بل وشملت أيضا الجانب الوقائي من خلال التصدي لظواهر التشرد والتسول وكذا الخلل العقلي.

وأفاد البلاغ أن العمل الأمني لمنطقة المحاميد شمل أيضا مراقبة السلوك على الطريق وتعزيز شروط السلامة الطرقية بوضع نقاط للمراقبة وتحسيس الدوريات العاملة بالشارع العام وحثها على ضرورة التصدي للمخالفات في إطار الاحترام التام للضوابط القانونية.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن العمل الأمن لسائر مصالح ولاية أمن مراكش متواصل في الزمان والمكان بغاية تحقيق النتائج المرجوة والاستجابة لانتظارات المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة