أمن مراكش يطيح بشخص “روشيرشي” من أجل السرقة

حرر بتاريخ من طرف

بعد التراجع النسبي الذي عرفته معدلات وبؤر الإجرام خلال الفترة الأخيرة بسبب تداعيات جائحة كورونا، وما فرضته من إجراءات وتدابير احترازية، عادت مظاهر الجريمة لترخي بضلالها خلال المدة الأخيرة على عدد من أحياء مدينة مراكش، حيت لوحظ ارتفاع في منسوب الجريمة وبصفة خاصة السرقات بكل اصنافها المقترنة بالعنف والاعتداءات على المارة وعلى ممتلكات المواطنين ومن بين هده الاحياء التي شهدت بدورها تفشي السرقات منطقة أبواب مراكش والضحى .

ولمحاصرة هذا المنحى التصاعدي فقد كثفت عناصر الدائرة 17 تحت اشراف رئيسها المباشر مجهوداتها للحد من هده الظاهرة التي أصبحت تقض مضجع الساكنة.

وحسب مصدر أمني فقد اسفرت عملية الترصد والتتبع لبعض المنحرفين عن ايقاف شخص مشتبه به في الساعات الأولى من صبيحة يومه الخميس فاتح ابريل، وتوقيف هذا الشخص الذي وصف بالصيد الثمين نظرا لسوابقه العدلية في السرقات كما انه مبحوث عنه من قبل مصلحة الشرطة القضائية .

وقد تمت إحالته على ولاية الأمن لتعميق البحث .

هذا ولازالت عمليات التمشيط جارية لتحقيق الامن والاستقرار بحي الضحى ابواب مراكش حسب نفس مصدر امني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة