أمن مراكش يضع حدا لعصابة السماوي

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح لشرطة القضائية بولاية أمن مراكش نهاية الاسبوع المنصرم من اعتقال افراد عصابة تمارس النصب والاحتيال عن طريق الدجل او ما يسمى يعرف بـ “السماوي”.

وحسب المعطيات التي توصلت به “كشـ24” فإن مصالح الامن استعانت بمجموعة من كاميرات المراقبة المتواجدة في مسرح احدى عمليات النصب بحي السعادة والشوارع المجاورة، ما ساهم في الوصول إلى السيارة المستعملة في في عملية النصب وتحديد هوية الجناة.

وكانت سيدة ستينية قد تعرضت للنصب على طريقة “السماوي”،منتضف اكتوبر الماضي، بمراكش، وذلك بعدما اعترض ثلاثة أشخاص بينهم سيدة، ينشطون ضمن عصابة إجرامية سبيلها، وقاموا بتنويمها، قبل أن يسلبوها حليّا ذهبية ومبلغا ماليا قدّر بـ 20 ألف درهم، حيث كشف أحد أبناء الضحية لـ كشـ24 عن تفاصيل الحادثة التي تعود إلى 10 أكتوبر، في حدود الساعة التاسعة والنصف صباحا، بحي ديور السعادة قرب السوق الممتاز “مرجان الداوديات” بمراكش، حين تفاجأت الضحية باعتراض سبيلها من طرف أفراد العصابة الذين كانوا على متن سيارة من نوع “301 بوجو” رمادية اللون.

ووفق المصدر ذاته، فإن أفراد العصابة الذين تترواح أعمارهم ما بين الثلاثينيات والأربعينيات استوقفوا الضحية قصد استفسارها عن إحدى السيدات، قبل أن تتعرض الضحية للتنويم دون أن تدري ما يقع لها، وفي هذه اللحظة ركبت الضحية في السيارة وتم نقلها في اتجاه منزلها، حيث أحضرت معها حليّا ذهبية بقيمة مالية تقدر بأزيد من مليوني سنتيم، وسلّمتها لأفراد العصابة دون وعيها، قبل أن يأمرها أفراد العصابة بجلب مبالغ مالية في ملكيتها، لتعود مجددا إلى منزلها وتجلب معها 20 ألف درهم سنتيم وسلمتها لعصابة “السماوي” ومباشرة بعدما استعادت الضحية وعيها، قامت بسرد تفاصيل ما وقع لها لأفراد عائلتها، ليتم وضع شكاية في الموضوع لدى الدائرة الأمنية 16 التي باشرت تحقيقاتها لمعرفة تفاصيل وظروف الواقعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة