أمن مراكش يشن حملة أمنية واسعة ضد “ممتهني التسول” ويعتقل العشرات

حرر بتاريخ من طرف

شنت مصالح ولاية أمن مراكش، يومه السبت، حملة أمنية واسعة على ممتهني التسول بشوارع مدينة مراكش، اسفرت عن ايقاف عدد من المتسولين والمتسولات رفقة مجموعة من الاطفال كان يمارسون التسول في مجموعة من احياء المدينة.

وجرى تنفيذ هذه الحملة الامنية الاسعة بتنسيق مع عناصر الفرقة الامنية الخاصة بساحة جامع الفنا، التابعة للدائرة الخامسة، واستهدفت عددا من النقط السوداء بساحة جامع الفنا ومحيطها حيث تم نقل عدد من المتسولين والمتسولات ومجموعة من الاطفال الى مقر الدائرة الأمنية قصد التحقيق معهم قبل اتخاذ المتعين في حقهم خاصة وان عددا كبيرا منهم لا تظهر عليه اي علامات عجز عن العمل.

وكان هؤلاء المتسولون اغلبهم من النساء والقاصرين يتمركزون في أماكن محددة يستجدون من خلالها المواطنين بشكل دوري ويتخذون التسول كمهنة بالرغم من انهم لا يعانون من اي اعاقة او عجز يمنعهم عن العمل، بل وأن وبعضهم يعرضون المواطنين لمضايقات تصل إلى حد الاعتداءات الجسدية للحصول على المال.

يشار إلى أن أئمة مساجد المملكة تطرقوا لظاهرة التسول في خطبة يوم أمس الجمعة وتحدثوا عن الانتشار الكبير للظاهرة التي أصبحت “مقلقة” والتي بدأت تتكرس في الحواضر الكبرى، بعدما اختارت فئات عريضة امتهان التسول في ظل التداعيات الاجتماعية لجائحة “كورونا”؛ الأمر الذي بات يثير “استياء” المارة بسبب “الإزعاج” الذي يُحدثه هؤلاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة