أمن مراكش يحقق في واقعة فيديو “الحكَرة” ويستمع للضحية

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن عناصر الدائرة الأمنية الرابعة بعرصة المعاش وبتنسيق مع المنطقة الأمنية الأولى، استدعت عشية يومه الأحد سادس أكتوبر الجاري، الشخص الذي تعرض للإهانة والإستهزاء والتشهير من طرف حارس أمن خاص بإحدى المؤسسات الفندقية المعروفة بعد أن أوهمه أن مدير المؤسسة المذكورة قد ترك له مبلغا ماليا يقدر بألف ومائتي درهم، قبل أن يصفعه بحقيقة مقلبه مفعما بكلمات نابية ساقطة، وهي الواقعة التي تم توثيقها في شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع.

وأضافت مصادرنا، أن عناصر الأمن استمعت للضحية “عزالدين” بخصوص ظروف وملابسات هاته الواقعة التي خلفت استياء عارما في أوساط رواد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، وجلبت في المقابل تضامنا واسعا مع هذا المواطن المراكشي الفقير، حيث تحول بيته بجنان العافية بالمدينة العتيقة لمراكش يومه الأحد إلى قبل لكل المتعاطفين والمتضامنين.

وأظهرت العديد من الفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من المتطوعين الذين توافدوا على منزل “عز الدين” بحي جنان العافية بمراكش، حيث قدموا له يد العون، فيما قامت عدد من المتطوعات بتنظيف منزله، وأخريات نظمن حملة جمع تبرعات لاقتناء كل ما يلزمه من مواد غذائية وملابس وأثاث.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق “واتساب” تداولوا على نطاق واسع فيديو من أحد أحياء مدينة مراكش يُظهر احتقار شخص لعزالدين، حيث قام بالاستهزاء منه بعد أن أوهمه أنه سيتلقى مبلغا ماليا قدره 1000 درهم أرسله إياه شخص يدعى “الحاج” بغرض مساعدته.

وأظهر الفيديو لهفة الرجل المحتاج وهو يترقب الحصول على المبلغ المالي المذكور، بينما “السكريتي” كان يقوم فقط بحيلة مُشينة بغرض تصوير فيديو مُهين لجمع أكبر عدد من الإعجابات على تطبيق “التيكتوك” ومن أجل الاستهزاء والضحك على الرجل المسكين الذي كان في أمس الحاجة لتلك النقود لسداد تكاليف الكراء والكهرباء والماء.

وكشف المواطن المراكشي “عز الدين” الذي تعرض للإهانة والإستهزاء والسخرية من طرف شخص حارس أمن خاص، في تصريح لـ”كشـ24″، عن الظلم الذي تعرض له من طرف “السكريتي” بعد أن أوهمه أن “الحاج” قد ترك له مبلغا ماليا يقدر بألف ومائتي درهم، قبل أن يصفعه بحقيقة مقلبه مفعما بكلمات نابية ساقطة.

وقال عزالدين الذي لقي تضامنا واسعا بعد نشر شريط الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي،“ظلمني وقال ليا كلمة سفيهة وراه جابها فراسو وخرجوه من الخدمة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة