أمن مراكش يحقق في خروقات الجنان السبيل ورجال سلطة يتحسسون رؤوسهم

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن مصالح الأمن باشرت تحقيقاتها في الخروقات العمرانية التي شابت مشروع سياحي وعقاري تابع لوزارة الإوقاف والشؤون الإسلامية بمراكش.

و أوضحت مصادرنا، أن عناصر الدائرة الأمنية السابعة استمعت أمس الجمعة 21 دجنبر الجاري، إلى ناظر أوقاف مراكش بخصوص المشروع المعروف بجنان السبيل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الأمن استمعت أيضا إلى الممثل القانوني للشركة المكلفة بالمشروع الذي فضح تورط مجموعة من الموظفين بولاية جهة مراكش في أخذ رشاوى تناهز ثلاثين مليون سنتيم، فيما تسلم رجال سلطة مبلغ ناهز 50 مليون بينما كان نصيب والي سابق من “الكعكة” نحو 100 مليون سنتم.

ومن المنتظر أن يتم استدعاء رجال سلطة للإدلاء بأقوالهم في هاته القضية التي ستعرف تطورات مثيرة في القادم من الأيام.

وكان والي جهة مراكش أسفي، كريم قسي لحلو، اعطى تعليماته بداية الشهر الجاري لايقاف أشغال بناء بدون ترخيض، في ورش خاص بمشروع سياحي وعقاري تابع لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فيتعلق الامر بمشروع بناية كان المقرر أن لا تتجاوز الطابقين، إلا ان نظارة الاوقاف وباتفاق مع الوالي المعزول عبد الفتاح لبجيوي، ورئيس قسم التعمير بولاية الجهة المعزول بدوره، قررت إضافة طابق ثالث للبناية بالموازاة مع مباشرة الاجراءات لتقديم تصميم معدل، كان من المنتظر ان تتم المصادقة عليه في لجنة الاستثناءات التي كان سيترأسها الوالي لبجيوي.

وتضيف المصادر، أن زلزال الداخلية الذي عصف بالوالي لبجيوي ورئيس قسم التعمير، عرقل الاجراء المتفق عليه وأجله الى حين قدوم الوالي السابق بالنيابة محمد صبري، بالموازاة مع تواصل اشغال اضافة الطابق الثالث دون ترخيص، قبل ان يرفض الوالي صبري التأشير على التصميم المعدل في لجنة الاستثناءات، وهو ما لم يردع المكلفين بالمشروع، الذين واصلوا اشغال البناء بشكل “عشوائي”.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الوالي الجديد كريم قسي لحلو، وضع حدا لهذه الفوضى والخروقات فور اطلاعه على تفاصيل المشروع والتعديلات الغير قانونية خلال القيام باشغال البناء، ليتخد قرار بايقاف الاشغال فورا، وهو ما تم تنفيذه من طرف السلطات المحلية، التي اوقفت المشروع الى حين تسوية وضعيته القانونية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة