أمنيون يعتدون على صاحب “بازار” بمراكش وجمعية حقوقية تدخل على الخط وتطالب بالتحقيق في النازلة

حرر بتاريخ من طرف

أمنيون يعتدون على صاحب
وبحسب الشكاية التي وضعتها الجمعية، صباح الإثنين بالمحكمة السالفة الذكر، فإن المواطن”مصطفى. م”، تعرض “للإعتداء من قبل رجال الأمن ومجموعة من المخبرين، وذلك يوم 17 يوليوز الجاري، حيث اقتحموا محليه التجاريين الكائنين بسوق الصباغين، واعتدوا عليه بالضرب والرفس أمام أنظار تجار السوق، وقاموا بتفتيش جميع أركان المحلين التجاريين، قبل أن يعمد أحدهم إلى ضربه بواسطة كرسي حديدي على رأسه، نتج عنه جرح غائر، ليتم نزع جميع ملابسه الملطخة بالدماء، ويلبسوه “فوقية”، ويقتادوه إلى مستشفى ابن طفيل، حيث تم رتق جرحه، ليتم إحالته بتهمة الاتجار في المخدرات على أنظار النيابة العامة”.
 
وأوضحت الشكاية التي توصلت “كش24” بنسخة منها، أن عناصر الأمن التابعة لفرقة مكافحة المخدرات، وبعدما لم تعثر على ما يفيد أن الموقوف يتاجر في المخدرات، قام احدهم بإشهار قطعة من مخدر الشيرا، قائلا له “هاهي باش غادي ندوك”، وهي العملية التي عاينها عدد من التجار والعاملين بالسوق، على حد تعبير الشكاية.
 
وتضيف شكاية الجمعية الحقوقية، أن عاملا بـ”البازار”،  لم يسلم هو الآخر بعدما احتج على رجال الشرطة قائلا ” واه الظلم هذا”، مما جعل أحدهم يكبل يديه، مهددا إياه بتقديمه للعدالة بتهمة استهلاك المخدرات، على اعتبار أنه كان داخل البازار من أجل شراء المخدرات، قبل أن ينتبه رجل الأمن إلى أنه عامل بـ”البازار” ليقوم بفك قيده وإطلاق سراحه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة