أمزازي يطمئن بشأن إجراء امتحانات الباك في ظل حالة الطوارئ 

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، اليوم الخميس، أن جميع التدابير الوقائية والاحترازية تم اتخاذها لضمان صحة وسلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية وجميع المتدخلين برسم دورة 2020 لامتحانات البكالوريا التي تنظم هذه السنة في ظل جائحة كوفيد-19.

جاء ذلك خلال عرض قدمه أمزازي أمام مجلس الحكومة الذي انعقد برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، حول موضوع “امتحان البكالوريا دورة 2020 في ظل حالة الطوارئ الصحية”.

وأوضح أمزازي في بلاغ تلاه خلال ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس، أنه توقف في بداية عرضه إلى السياق الخاص الذي تنظم فيه هذه الدورة جراء حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها المملكة للحد من تفشي جائحة كورونا “كوفيد 19″، مبرزا أنه، ورغم هذه الوضعية الصعبة، “فقد قررت بلادنا الإبقاء على تنظيم هذا الاستحقاق الوطني الهام الذي يشكل محطة مفصلية في المسار الدراسي لمئات الآلاف من التلاميذ حفاظا على قيمة ومصداقية هذه الشهادة الوطنية”.

وقدم الوزير في هذا الصدد أهم المؤشرات الرقمية المتعلقة بدورة امتحانات الباكلوريا لهذه السنة مع مقارنتها مع المعطيات الرقمية للدورة السابقة، مؤكدا في الوقت ذاته أن تم اتخاذ جميع التدابير الوقائية والاحترازية من أجل ضمان صحة وسلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية وجميع المتدخلين.

وخلص أمزازي، حسب البلاغ، إلى توجيه “عبارات الشكر والامتنان لكل من وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة وكذا للسلطات الترابية والأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية على تعبئتهم وانخراطهم في الاعداد والتحضير لهذا الاستحقاق الوطني”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة