ألمانيا تسلم فرنسا مغربيا يشتبه بضلوعه في الهجوم على قطار تاليس

حرر بتاريخ من طرف

سلمت ألمانيا فرنسا رجلا مغربيا يشتبه بضلوعه في التخطيط لهجوم على قطار بين امستردام وباريس في العام 2015، حسب ما قال مصدر قضائي، أمس الجمعة.
والمشتبه به المغربي رضوان صبار، البالغ 25 عاما، كان مساعدا مقربا لعبد الحميد اباعود العقل المدبر للهجمات الجهادية التي استهدفت باريس في نونبر  2015 وأودت بحياة 130 شخصا.
ويعتقد أن اباعود، الذي قُتل في مداهمة للشرطة في باريس بعد 5 أيام من مذبحة باريس، أصدر أيضا أوامر بشن الهجوم على قطار تاليس بين امستردام وباريس في 21 غشت 2015.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن صبار المحتجز في ألمانيا منذ نهاية 2016 تم تسليمه إلى فرنسا في 26 أكتوبر ووجهت إليه اتهامات بـ”التآمر في محاولة قتل إرهابية”.
وفتح المغربي ايوب الخزاني البالغ 25 عاما، أحد عناصر تنظيم “الدولة” العائدين من سوريا، النار من سلاح كلاشينكوف على قطار تاليس فور دخوله فرنسا، ما أسفر عن إصابة شخصين.
وتم تفادي مجزرة في القطار بفضل 3 شبان أمريكيين بينهم عسكريان كانوا في إجازة بعد أن سيطروا على الخزاني الذي كان مدججا بالسلاح.
وابلغ الخزاني المحققين أنه كان يتصرف بناء على توجيهات اباعود، الذي التقاه في سوريا.
وبدأ المحققون الفرنسيون يهتمون بالمغربي صبار بعد أن لاحظوا أنه عاد في قطار تاليس من بروكسل إلى باريس قبل أن ينفذ الخزاني اعتداءه بأيام قليلة.
وتسعى فرنسا لتسلم صبار من ألمانيا منذ يوليو الفائت.
وأوقفت ألمانيا مشتبها به آخر بالتآمر مع الخزاني قبل أن تسلمه إلى فرنسا في أبريل الفائت.
ووجهت التهم رسميا إلى الجزائري بلال شطرا بتقديم النصح للخزاني واباعود لكيفية التسلل إلى أوروبا عبر طريق البلقان بعد خروجهما من سوريا في العام 2015. وهو الآن محتجز في سجن فرنسي.
وفي بلجيكا، وجهت التهم لرجلين، الثلاثاء، بخصوص هجوم قطار تاليس، من بينهم محمد بقالي، المتهم بالتخطيط لوجستيا للهجوم الدامي في باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة