ألعاب نارية إماراتية تطرق أبواب “غينيس 2020”

حرر بتاريخ من طرف

تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال عام 2020 بعروض استثنائية للألعاب النارية التي ستضيئ سماءها عند الساعة الثانية عشرة من ليل الثلاثاء، في حدث ينتظره مئات ملايين المتابعين من داخل الدولة وخارجها.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات فإن البلاد تتطلع هذ العام إلى تسجيل أرقام جديدة في “سجل غينيس للأرقام القياسية” من خلال عروض الألعاب النارية التي ستشهدها معظم مناطق الدولة، وتحديدا عبر العرض الذي ينظمه “مهرجان الشيخ زايد” في أبوظبي، وعروض إمارة رأس الخيمة التي ستشهد استخدام القذائف اليابانية الهوائية للمرة الأولى في المنطقة.

ففي إمارة أبوظبي، يستقبل “مهرجان الشيخ زايد” العام 2020 بعروض ألعاب نارية ضخمة ستحطم الرقم القياسي العالمي المسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث ستبدأ مع الثانية الأولى من العام الجديد منصات إطلاق الألعاب النارية المثبتة في المنطقة الخارجية المتاخمة لأرض المهرجان بإطلاق آلاف الألعاب النارية على مدى نصف ساعة بارتفاعات تصل إلى 180 مترا في سماء الوثبة.
محتوى اعلاني

وتتطلع إمارة رأس الخيمة من خلال عروض الألعاب النارية المذهلة، التي تنظمها هذا العام، إلى تسجيل إنجازين جديدين باسم الإمارة في “غينيس للأرقام القياسية”، حيث ستقوم طائرات الدرون بإبداع تأثيرات بصرية غير مسبوقة، بدءا من العد التنازلي للعام الجديد، وصولا إلى التشكيلات التعبيرية، التي ترمز إلى أهم معالم الإمارة باستخدام الليزر والألعاب النارية في ختام العرض. كما ستتضمن احتفالات رأس السنة الجديدة في رأس الخيمة استخدام القذائف اليابانية الهوائية للمرة الأولى في المنطقة، لإثراء العرض البصري الاستثنائي الذي سيستمتع به الزوار.

كما ستنظم الإمارات الإماراتية الأخرى عروضا متنوعة للألعاب النارية في العديد من المواقع بها. ولفتت “وام” الانتباه إلى أن ضخامة عروض الألعاب النارية المعلن عنها في العديد من مناطق الدولة كي تؤكد أن “صناعة الترفيه والجذب السياحي تحتل في الإمارات مكانة متقدمة خاصة مع افتتاح مجموعة من أضخم الوجهات الترفيهية ومدن الملاهي في المنطقة والعالم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة