“ألزا” في زمن كورونا..تدابير وقائية مشددة ومبادرات تضامنية

حرر بتاريخ من طرف

قامت شركة “ألزا” ، الفاعل في مجال النقل العمومي بمدينة مراكش، منذ ظهور الجائحة، باتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية التي تروم المحافظة على صحة وسلامة المرتفقين والمستخدمين، من فيروس كورونا المستجد.

وتشمل هذه التدابير، التي اتخذتها شركة النقل العمومي “ألزا” منذ بداية الحجر الصحي، تخفيف عدد الحافلات بتنسيق مع السلطات المحلية بالمدينة الحمراء، بسبب انخفاض تنقل الأشخاص بسبب توقف العمل بعدد من الشركات، والإدارات خلال فترة الحجر.

وبعد تخفيف الحجر الصحي، وارتفاع وتيرة تنقل المواطنين، قامت الشركة بزيادة عدد الحافلات، لتطبيق التباعد الإجتماعي، مع عدم تجاوز 50 في المائة من سعة الحافلة، تفاديا للاكتظاظ، كما تم إحداث خلية أزمة للتدخل بصفة مستعجلة تحسبا لأي تطور لوباء كورونا المستجد، تجتمع كل يوم لتدارس الوضع ومن أجل اتخاذ الاجراءات الوقائية والاحترازية لمنع تفشي الوباء

تنظيم حملات توعوية وتحسيسية؛ كانت ضمن أولويات الشركة خلال هذه الفترة، حيث اتخذت اجراءات توعوية، من قبيل (كيفية غسل اليدين، والتعقيم وكذا كيفية ارتداء الاقنعة الواقية…)، وذلك بتنسيق مع طبيب الشركة الذي التحق بالشركة لتوعية وتحسيس السائقين والميكانيكيين وجل مستخدمي الشركة.

وتم أيضا في هذا السياق تنظيف وتعقيم أبواب وكراسي ومقابض الحافلات عند كل توقف لها بالمحطات الرئيسية على مدار اليوم وتطهير جميع الحافلات.

وبخصوص طريقة العمل خلال فترة الحجر الصحي، اعتمدت الشركة العمل عن بعد بالنسبة للأشخاص الذين يمكنهم ذلك، وبالنسبة لمستخدمي الشركة الذين لا يمكنهم العمل عن بعد، فقد وفرت الشركة ظروف العمل بحيث قامت بعملية التباعد الغجتماعي، وقياس درجة الحرارة لجل المستخدمين عند ولوج الشركة، فضلا عن نشر اعلانات توجيهية بالحافلات حول التدابير الوقائية اللازمة لتفادي الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي بادرة إنسانية وتضامنية، قامت الشركة أيضا بتوفير خدمة النقل بالمجان، للتلاميذ والتلميذات الذين اجتازوا امتحانات الباكالوريا، والتي التي جرت هذا العام في ظروف استثنائية بفعل جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة