أكثر من نصف شركات البناء في الجزائر توقفت بسبب الأزمة السياسية

حرر بتاريخ من طرف

أفادت إحصائيات رسمية في الجزائر بأن 60% من الشركات العاملة في مجال البناء اضطرت إلى وقف نشاطها، بسبب الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

وقال رئيس “كنفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين”، عبد الوهاب زياني، أثناء مقابلة أجراها مع الإذاعة الرسمية الثالثة، إن “زهاء 60% من الشركات الناشطة في مجال البناء والمقاولة أوقفت نشاطها أو على وشك أن تفعل ذلك، لأنها لم تجد من ينقذها”.

ويعتقد زياني أن الأزمة ليست اقتصادية وإنما لها ارتباط وثيق بالتطورات التي شهدتها البلاد من الناحية السياسية، مبرزا أن السياسة هي التي تؤثر على الاقتصاد بشكل كامل.

وفي نفس هذا السياق، أوضح عبد الوهاب زياني، أن الطلب على مواد البناء انخفض بـ 20%، بسبب توقف المشاريع، في حين تراجعت مبيعات مصانع الإسمنت الخاصة بـ 40%.

وتعرف الجزائر أزمة سياسية بسبب احتجاجات شعبية مستمرة منذ 22 فبراير المنصرم، تطالب بمحاربة الفساد والتخلص من جميع رموز حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر: “كل شيء عن الجزائر” + RT

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة