أكثر من ألف مقدوني يحتجون على تغيير اسم بلدهم

حرر بتاريخ من طرف

أكثر من ألف مقدوني احتجاجا مساء أمس السبت على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع اليونان المجاورة ويقضى بتغيير اسم مقدونيا لإنهاء نزاع دائر بين الجانبين منذ عشرات السنين.

وكان وزيرا خارجية اليونان ومقدونيا قد وقعا الأسبوع الماضي على اتفاق يقضي بأن يصبح اسم تلك الجمهورية اليوغوسلافية السابقة “جمهورية مقدونيا الشمالية”.

ودفع هذا الاتفاق القوميين إلى تنظيم احتجاجات. ويفتح الاتفاق الطريق أمام مقدونيا لاحتمال انضمامها للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

ونظم احتجاج اليوم الحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية وهو أكبر حزب معارض في مقدونيا وقد اتسم بالسلمية.

وكانت مقدونيا قد أعلنت استقلالها عام 1991 وقد تفادت الحروب التي عصفت ببعض من جمهوريات يوغوسلافيا السابقة . ولكن اليونان رفضت قبول اسم هذا البلد قائلة إنه يلمح بمطالب سيادية في إقليم مقدونيا اليوناني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة