أعراض القولون: طرق بسيطة لتجنبها بعد الافطار

حرر بتاريخ من طرف

يواجه العديد من مرضى القولون تحديات مختلفة خلال شهر رمضان منها القدرة على متابعة الصيام، ونوعية الطعام الذي يضمن الحماية من الأعراض المزعجة والمؤلمة التي ترتبط بمثل هذه الحالة الصحية.

متلازمة القولون العصبي هي عبارة عن اعتلال وظيفي يصيب الجهاز الهضمي بشكل مزمن؛ وبحسب الدكتور زكريا محمد استشاري امراض الكبد والجهاز الهضمي والقولون، تعتبر من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً خلال شهر رمضان الكريم ، إذ تسبب بآلام وغازات وانتفاخات بعد الإفطار.

إليكم أفضل الطرق التي تساعدكم على تجنب آلام القولون في هذا الشهر وخصوصاً بعد الإفطار:

راقبوا غذاءكم

هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تسهم في التهاب القولون، مثل اللحوم الحمراء والأطعمة المقلية والسكر المكرر والكربوهيدرات والقهوة. ليس كل مريض بالقولون حساسًا تجاه جميع هذه الأطعمة، ولكن إذا كنت تشعر بالألم، فحاولي الحدّ من هذه الأطعمة لمعرفة ما إذا كان الألم قد انخفض، ثم اضبطوا نظامكم الغذائي للتحكم في الأطعمة التي تسبب الالتهاب أو استبعادها. وحاولوا عدم إثقال معدتكم في الافطار ويفضل أن تأكلوا على مراحل لتجنّب الألم.

زيادة الألياف

الألياف الغذائية مهمة لعملية التخلص من الفضلات. عندما لا يكون هناك ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي، يمكن أن يصبح الاخراج قاسيًا ومؤلمًا جداً، ويجهد القولون لإزالة الفضلات، ويمكن أن يزيد هذا الضغط الإضافي من خطر حدوث المزيد من المضاعفات الصحية، بما في ذلك الفتق والبواسير ودوالي الأوردة وارتفاع ضغط الدم. وتشمل المصادر الجيدة للألياف الحبوب والفواكه والخضروات والمكسرات والبذور، مع ضرورة الابتعاد عن الخبز الأبيض، واستبداله بخبز القمح الكامل وتجنّب الكعك المحلى واللفائف الحلوة بعد الإفطار. وعندما تحتاجون إلى وجبة خفيفة سريعة، اختاروا تفاحة بدلاً من قطعة حلوى. إذ يمكن أن تؤدي إضافة الألياف بوعي إلى إحداث فارق في صحة القولون.

الماء على مائدة الطعام

إذا لم يحصل جسمكم على كمية كافية من الماء، فقد تصبح عملية الإخراج صعبة، ما يؤدي إلى حركات أمعاء مؤلمة، حيث يمتص القولون حوالي ربع لتر من الماء كل يوم، لذلك إذا كنتم تعانوم من الجفاف، فلا يوجد ما يكفي من الماء لإجراء العملية بسلاسة. لذلك كل ما عليكم فعله بعد الإفطار هو شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا، وإذا كنتم بالخارج في يوم حار، فقد تحتاجون إلى زيادة هذه الكمية.

الحركة بعد الافطار

غالباً ما نجلس جميعاً بعد الإفطار أمام شاشة التلفزيون ونكثر من تناول الطعام ولا نتحرك، علماً أنّ أسلوب الحياة الخامل يعدُّ أحد مسببات آلام القولون، حيث يؤدي الجلوس لساعات متتالية إلى تفاقم القولون. لذلك يجب أن تضعوا نظاماً لنفسكم يتمثل في الحركة مرة واحدة على الأقل كل ساعة والحفاظ على شكل من أشكال التمارين اليومية، ويمكن أن تكون التمارين بسيطة مثل المشي وهي جزء مهم جدًا من الصحة العامة وكذلك صحة القولون.

السيطرة على التوتر

عندما يكون الإجهاد مفرطًا،ابحثوا عن طريقة تناسبكم لتقليل التوتر، مثل المشي أو ممارسة اليوغا أو التنفس العميق، فهي ليست سوى بعض مسكنات التوتر ويمكن أن تقلل من هذه الحالة على نحو كبير.

راجعوا أدويتكم

إذا كنت تعانون من ألم القولون، فيجب مراجعة تناولكم اليومي من الأدوية مع طبيبكم، حيث يمكن للأدوية غير الستيرويدية والمضادّة للالتهابات مثل الأيبوبروفين أن تؤثر على بطانة الأمعاء وتسبب الالتهاب بمرور الوقت، فيجب أن يقترح طبيبكم أدوية بديلة إذا كانت تسبب مشاكل في القولون.

ملاحظة من “سيدتي نت” : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

المصدر: سيدتي نت

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة