أطر وأساتذة يحذرون من وقوع كارثة وبائية بإعدادية في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

استنكر الأطر الإدارية والتربوية العاملة بإعدادية أحمد شوقي الغياب التام لكل عناصر البروتوكول الصحي المنصوص عليها في المذكرة الوزارية رقم 39 – 20 بتاريخ 28 – 08 – 2020، مطالبين بإنقاذ المؤسسة المذكورة من الوقوع في كارثة وبائية حقيقية.

وأعلنت الأطر الإدارية والتربوية العاملة بإعدادية أحمد شوقي في عريضة استنكارية توصلت بها كشـ24 عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 15 شتنبر 2020 من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الثانية عشرة زوالا، مطالبين كل الجهات المسؤولة وذات الصلة بالتدخل الفوري والعاجل من أجل توفير كل مقومات البروتوكول الصحي، من أجل ضمان السلامة الصحية لكل العاملين بالمؤسسة وتلامذتها، والحؤول دون تحولها إلى بؤرة وبائية.

وذكرت العريضة الاستنكارية أن إعدادية أحمد شوقي قد شرعت في أجرأة التعليم الحضوري منذ يوم 07 شتنبر 2020، وذلك عبر استقبال التلاميذ داخل الأقسام على أساس أن تبدأ الدراسة الفعلية يوم الخميس 10 شتنبر 2020.

وأكدت العريضة ذاتها أن هذه العملية تمت وتتم في ظل غياب تام لكل عناصر البروتوكول الصحي المنصوص عليها في المذكرة المشار إليها أعلاه، حيث لا وجود لأجهزة قياس الحرارة، ولا لمواد التعقيم والنظافة، سواء المخصصة للتلاميذ، أو رهن إشارة الأطر الإدارية والتربوية، كما لا يجري تعقيم الأقسام وفضاءات المؤسسة بعد كل حصة صباحية.

وشددت العريضة على أن غياب لكل عناصر البروتوكول الصحي، يضع السلامة الصحية لكل العاملين بالمؤسسة ومرتفقيها أمام مخاطر جسيمة، تنذر بوقوع كارثة حقيقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة