أطر صحية بمراكش توجه نداء استغاثة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت أطر طبية بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، نداء استغاثة بسبب أوضاع العمل الحالية والتعب الذي تسرب للاطر الصحية، بعد حرب طويلة مع كورونا وقرارات مجحفة من الوزارة.

وأفاد الدكتور عماد سوسو نائب الكاتب العام للمكتب النقابي الموحد UMT بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش في هذا الاطار انه ومنذ الفاتح من مارس ومصلحهم انخرطت في مواجه وباء كوفيد 19 ..قبل حتى ان ينخرط المركز الاستشفائي الجامعي فيها و قد تكلف بأول حالة تم تسجيلها بمراكش بعيدا عن الاضواء، مضيفا انهم يعملون في صمت ولا ينتظرون شكورا فهذا واجبهم الوطني يؤدونه بكل تفان و إيثار.

لكن للاسف يضيف الدكتور عماد في تدوينة له،” لم نرى من المسؤولين غير الجحود و المعاملة السيئة” … مضيفا ان فهذه المصلحة منذ بداية الازمة تتكفل بمرضى كوفيد و غير كوفيد في ان واحد …و بنظام حراسة 12/36 …لم تستفد اطرها الصحية من أيام الراحة 14 التي استفادت منها كل مصالح كوفيد بدون استثناء بالمركز، ولم تستفد من اي دعم في الموارد البشرية، بل الافضع انه لم يتم تعويض الاطر التي غادرت المصلحة من اطباء و ممرضين قبل الازمة او تعويض من استفاد من ملف طبي ملغوم بتستر الادارة المفضوح .

واضاف الدكتور، “لم نستفد كباقي الاطر من عطلة 10 ايام …لم نرى عوائلنا و احبابنا منذ الفاتح من مارس …زد على ذلك الصعوبات التي نعيشها في عملنا ..ضعف التنسيق بين المركز الاستشفائي الجامعي و المديرية الجهوية، ومشاكل اخرى مركبة و متراكمة تتعلق بالمصلحة …لقد نال منا التعب …فالمهمات تدوم لساعات بسبب ضعف التنسيق و غياب المسؤولين ….و في حرارة مراكش العاتية ….

وأكد المتحدث أن الادارة فشلت في تزويد المصلحة و مصالح حيوية اخرى بالموارد البشرية و بالمركز يعمل تقريبا 3000 اطار صحي من جميع الفئات و مواقع العمل …. متسائلا اين هم المسؤولون؟؟ اين اللجنة العلمية؟؟ اين لجن اليقظة؟؟ اين وسائل الحماية؟؟

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة