أضرار استغلال مقلع بجماعة الاوداية موضوع شكاية للساكنة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت ساكنة دوار زاوية الشرادي بجماعة الاوداية بمراكش، شكاية الى السلطة المحلية بالمنطقة، من أجل طلب رفع الضرر الذي يتسبب فيه نشاط إحدى الشركات الخاصة.

وحسب ما جاء في الشكاية التي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها، فإن الترخيص للشركة المذكورة باستغلال مقلع مجاور لدوار زاوية الشرادي، يتسبب في مجموعة من الاضرار للساكنة، ومنها الغبار والتربة الناتجة عن استغلال المقلع، والذي لا يبعد سوى بـ 700 متر على الدوار، ما يضر ايضا بالاراضي الفلاحية وجودة المحصول الزراعي، بالاضافة الى التسبب في أمراض عديدة مثل الربو وضيق التنفس والحساسية، خاصة بالنسبة للاطفال والشيوخ والحوامل الذين من حقهم استنشاق هواء نقي.

وتضيف الشكاية، أن الاضرار تشمل ايضا تلويث المياه والضجيج الذي لا يطاق بفعل عمل الالات التي تقوم باستخراج الحجارة والاتربة من المقلع، مع العلم أن الاخير يوجد فوق اراضي ذوي الحقوق، الشئ الذي يتسبب في أضرار بالغة وجسيمة تضر بالمصلحة العامة لساكنة الدوار.

واوضح المتضررون من خلال المراسلة، أن الساكنة لم تتوصل بأي إخبار عن نشاط الشركة، ولم يخبرها أي مسؤول من أجل التعرض في الوقت المناسب على نشاطها، حيث تفاجأت الساكنة بالشركة التي حصلت على الترخيص، علما أن المستفيد الوحيدد من وجود هذا المقلع بالدوار هو أحد المستشارين الجماعيين، لانه صاحب الارض التي اكترتها الشركة، وكان ضمن اللجنة التقنية التي أنجزت البحث العمومي المتعلق بالترخيص للشركة، حيث اشترى المستشار هذه الارض في 2020، مع العلم ان شواهد التصرف منعت في جماعة الاوداية منذ 2017.

وتساءل المتضررون كيف حصل العضو الجماعي على الوثائق التي تتبث تصرفه في الارض، مما يزكي فرضية استغلال منصبه من أجل الحصول على وثائق التصرف، وبالتالي حصول الشركة على الترخيص، رغم ان القانون المنظم للجماعات المحلية يمنع على كل عضو استغلال منصبه للاستفادة من امتيازات شخصية، على حساب المصلحة العامة.

وطالبت الساكنة من السلطات بارسال لجنة مختلطة الى عين المكان، لمعاينة المقلع في افق رفع الضرر ووضع حد لمعاناة الساكنة، من خلال اعادة التظر في الترخيص المسلم للشركة المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة