أسرة تحتج أمام ولاية جهة مراكش بعد افراغها بالقوة من مسكنها

حرر بتاريخ من طرف

نظم أفراد أسرة صباح يومه الخميس 26 يوليوز، وقفة إحتجاجية أمام مقر ولاية جهة مراكش بشارع 11 يناير، بعد إفراغها بالقوة من مسكنها بحي عين ايطي بتراب مقاطعة النخيل.

وطالب المحتجون بإنصافهم بعد إفراغهم باستعمال القوة العمومية على خلفية حكم قضائي، صادر في حق الاسرة القاطنة في المنزل المعني على سبيل الكراء منذ ازيد من 24 سنة.

واضطر افراد الاسرة الى المبيت في الشارع بعدما تركوا عرضة للتشرد، حيث لا يزالون يفترشون الارض في الزقاق الذي يتواجد فيه المنزل، حيث تتواجد الارملة و الام لمجموعة من الابناء أحدهم يعاني من اضطراب نفسي واصغرهم يبلغ 14 سنة، و الذي احتج بقوة وهدد بالانتحار قبل ان يقنعه رئيس الدائرة 15 بالعدول عن الامر، في انتظار التعرف على مصيرهم بعد الوعود التي تلقوها عقب الواقعة .

ووفق مصدر مقرب من الأسرة، فإن الاحتجاج امام ولاية الجهة، جاء للفت الانتباه لوضعية الاسرة، علما انها سكنت بالمنزل عندما كان مجرد قطعة ارض، وهم من قاموا ببناءه قبل ان يعمد صاحب الملك الى بيعه، وتركهم في مواجهة المالك الجديد الذي رفض الاحتفاظ بهم داخل المنزل، كما رفض تعويضهم بأي شكل من الاشكال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة