أسا الزاك.. استفادة مئات النساء من تكوين حول المشاركة في الحياة السياسية

حرر بتاريخ من طرف

أعطيت، مؤخرا، بأسا انطلاقة النسخة الثانية للبرنامج التكويني و التحسيسي و التوعوي، الذي تنظمه جمعية الاتحاد الوطني لنساء المغرب (فرع أسا الزاك) والذي يروم تكوين 400 مستفيدة من مختلف الجماعات الترابية للإقليم.

ويروم البرنامج، الذي تستفيد منه نساء الجماعات الترابية: الزاك، لبيرات، تويزكي، عوينة إيغمان و عوينة لهنا، وفق المنظمين، تعزيز و تشجيع تمثيلية النساء و تقوية قدراتهن في مجال تدبير الشأن العام المحلي و مشاركتهن في الحياة السياسية.

ويأتي هذا البرنامج في سياق تفعيل البرنامج السنوي للجمعية على المستوى الوطني من أجل كسب رهان الرفع من التمثيلية النسوية بالمجالس المنتخبة و تمكين المرأة المغربية من القدرات التواصلية و المعرفية بهدف تيسير إدماجهن في الحياة السياسية محليا، جهويا و وطنيا.

ويتضمن البرنامج المسطر من قبل الجمعية، والذي يمتد على مدى شهر، مجموعة من الدورات التكوينية و اللقاءات التحسيسية و التوعوية مؤطرة من أساتذة و خبراء وطنيين، وتهم مجالات التكوين و المرافعة و التواصل و كيفية كسب التأييد، كما تتضمن الدورات لقاء تواصلي حول كيفية تقديم العرائض إلى السلطات العمومية و كذا حول الديمقراطية التشاركية و الأليات الدستورية لتدبير الشأن العام المحلي.

وفي هذا السياق شدد السيدة محيجيبة النصي، رئيسة الجمعية المحلية للإتحاد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على الدور الهام المنوط بالجمعية للنهوض بقيمة المرأة و النساء في الحياة السياسية عموما بمختلف الجماعات الترابية للإقليم .

وأكدت أضا على حرص الجمعية على دعم المشاركة الكاملة للمرأة كناخبة و مرشحة في مختلف الإستحقاقات المقبلة، وتخصيص جزء مهم من برنامج الجمعية السنوي للقيام بحملات توعية لصالح النساء و خاصة الشابات منهن من أجل تمكينهن من الترشح لمناصب الرئاسة و التشجيع على التسجيل و التصويت.

وتجدر الإشارة الى أن هذا البرنامج التكويني التحسيسي، الذي يدعمه صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء التابع لوزارة الداخلية لسنة 2019، ينظم بتنسيق مع عدد من المصالح الخارجية و المؤسسات المنتخبة بالإقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة