أزيد من 150 خبير ومختص يناقشون تحديات القضايا الرقمية بأفريقيا في قمة “أفريكا فور تيك” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تحتضن مراكش خلال الفترة الممتدة من 2 إلى غاية 4 نونبر المقبل،  قمة “افريكا فور تيك، أكبر تجمع للتكنولوجيا الإفريقية” وذلك قبيل أيام قليلة من احتضان المدينة الحمراء لمؤتمر المناخ “كوب22”.

وبحسب بلاغ للجهة المنظمة ستعرف قمة “أفريكا فور تيك” تنظيم إثنا عشرة ورشة للعمل  بشكل متواز على مدى 48 ساعة، وبالموازاة مع أشغال هذه الورشات، ستنظم أيضا أربع موائد مستديرة و أزيد من 8 ندوات وذلك بهدف تسليط الضوء على تحديات القضايا الرقمية بافريقيا فيما يتعلق بالتعليم والصحة والطاقة والفلاحة. 

وتشهد حضور أزيد من 150 مدعو من العيار الثقيل من ضمنهم أصحاب القرار الاقتصادي والسياسي، ومختصين وخبراء دوليين، الذين تمت دعوتهم إلى هذا الحدث القاري، من أجل تبادل الآراء والتفكير في حلول شاملة يمكن تنزيلها لرفع بعض التحديات الكبرى المعاصرة التي تواجهها القارة الإفريقية وكذا تأثيرها على الصعيد العالمي. 

ومن بين الضيوف المميزين الذين سيحضرون القمة، يوجد  مامون بوهدود الوزير المنتدب لدى وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وجوليانا  روتيك  التي ساهمت في تأسيس  مؤسسة ” يوشاهيدي” ” Ushahidi” والمديرة التنفيذية لمنظمة KBRC. كما يحضره القمة  نافي رادجو  مؤلف” ساهم في كتابة ” Jugaad Innovation”، ورالف سيمون مؤسسة ” Mobilium mondial ” وغيثة لحلو مديرة المدرسة المركزية بالدار البيضاء، ورشيد يازمي عالم ومخترع مغربي، ثم الصحفي كلود كرونيتزكي. 

وتقول “ستيفان الوايز كراس” الرئيسة التنفيذي وأحد مؤسسي “أفريكا فور تيك”، إن “هدفنا هو خلق منصة مشاريع ومواهب، والربط بين العقول اللامعة بالقارة، وخلق فرص مبتكرة وأصيلة للتعاون”، مضيفة أن  أنظار العالم تتجه نحو القارة الإفريقية بصفة عامة، ونحو المغرب بشكل خاص والذي يستضيف مؤتمر ” كوب 22″، مشيرة إلى أنه لا توجد لحظة أفضل من هذه لتسليط الضوء على العمل الهام والمبتكر الذي يتم في إفريقيا ومن أجل إفريقيا، ” مستقبل الابتكار الرقمي يوجد في إفريقيا وعلى مستوى مجموعة القارة” تؤكد الرئيسة التنفيذي ل”أفريكا فور تيك”.  

وتضيف الوايز كراس، أن “اختيار المغرب اختيار واضح، بالإضافة إلى ريادته ” الخضراء” من خلال تنظيم تظاهرة كبيرة حول المناخ، ومن خلال ” “أفريكا فور تيك” نتطلع إلى ترسيخ هذه الريادة ” الرقمية” من أجل دفع الدول الأخرى بالقارة الافريقية نحو التميز الرقمي.

وبوفائها لروح الابتكار، يضيف البلاغ،  تستقبل قمة “أفريكا فور تيك” أيضا، نحو 50 شابا مخترعا تم انتقاءهم بفضل برنامج ” المخترعين الأفارقة الشباب”  الذي تم تطويره من قبل “أفريكا فور تيك”. 

وسيتمكن المرشحين الذين تم انتقاءهم في إطار هذا البرنامج من تقاسم أفكارهم وخبراتهم مع خبراء التقنية المعروفين على الصعيد العالمي، فضلا عن أطر كبيرة في شركات عالمية في هذا المجال. 

وسيقدم المخترعون الشباب ثمرة اختراعاتهم خلال اليوم الأخير من هذه القمة، وكذا مشاريعهم الخاصة ورؤيتهم للابتكار في افريقيا، وذلك أمام لجنة ستختار فائزا من بينهم في كل مجال من المجالات المحددة على الشكل الآتي: التعليم، الطاقة، الصحة والفلاحة. 

وسيتم تقديم نتائج التباري وخلاصات قمة “أفريكا فور تيك”، خلال افتتاح مؤتمر “كوب 22” يوم 7 نونبر من الساعة الواحدة إلى  الثانية والنصف بعد الزوال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة