أربعة قتلى وستة مفقودين إثر حادث انزلاق التربة في النرويج

حرر بتاريخ من طرف

عثر على جثة بين أنقاض خلفها انزلاق أرضي في النرويج، ما يرفع إلى أربعة عدد قتلى الحادث الذي وقع الأربعاء، وفق ما أعلنت السبت السلطات.

وقال كنوت هامر، مسؤول في الشرطة، خلال مؤتمر صحافي، “عثرنا على جثة” رابعة “في المنطقة نفسها التي وجدنا فيها الجثة الثالثة”.

من جهته، قال روي ألكفيست، أحد المسؤولين في بعثة الإغاثة، “لا نزال نأمل بالعثور على ناجين”، بعد أيام على الانزلاق الأرضي في منطقة أسك في شمال شرق العاصمة النرويجية أوسلو والذي أدى أيضا إلى إصابة عشرة أشخاص بجروح.

ولم تعط الشرطة تفاصيل بشأن هويات الأشخاص الذين عثر على جثثهم السبت بالاستعانة بكلاب بوليسية، لكنها نشرت الجمعة أسماء المفقودين وبينهم طفلان يبلغان سنتين وثلاثة عشر عاما.

وقالت المسؤولة في الشرطة المحلية، إيدا ملبو أويستيسه، أمس السبت إنها تأمل في العثور على ناجين في جيوب هواء داخل مبان لا تزال سليمة جزئيا.

ووقع الانزلاق في أسك بمنطقة غييردروم حيث يعيش خمسة آلاف نسمة، واستدعى الحادث إجلاء حوالى ألف شخص تعذرت عليهم العودة إلى منازلهم بسبب عدم استقرار التربة التي واصلت التصدع ليل الجمعة السبت.

وانهار حوالي أربعين مسكنا جراء الحادث الذي أدى إلى جرف بعض المنازل مسافة 400 متر. وجُرح عشرة أشخاص أحدهم نُقل إلى مستشفى في أوسلو بسبب إصابته البالغة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة