أخيرا.. الوالي قسي لحلو ينهي معاناة ملاك فيلات مشروع “أكنزا” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة لـ “كشـ24″، أن والي جهة مراكش آسفي، أفرج أخيرا على شهادة إنتفاء الصبغة الفلاحية عن مشروع “أكنزا” بجماعة تاسلطانت بمراكش، لينهي بذلك مجموعة من العراقيل الادارية التي كانت تهدد بتشريد 200 أسرة بمراكش، من بينهم مغاربة واجانب.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فقد وقع والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو رسميا في فاتح أبريل الجاري، على شهادة انتفاء الصبغة الفلاحية عن المشروع، بناء على القوانين والظهائر المنظمة، وبناء على طلب المعنيين بالامر، وتقارير اللجان المختلطة ذات الصلة، التي تدارست الملف.

ومن المنتظر أن يتمكن عدد من المستثمرين ورجال الاعمال الذين اختاروا اقتناء فيلات وبقع أرضية ضواحي مراكش، من الحصول اخيرا على وثائقهم بعد اصدار شهادة انتفاء الصبغة الفلاحية، وذلك بعد مجموعة من الشكايات الموجهة لعدة جهات، من ضمنها والي جهة مراكش آسفي، ورئيس المركز الجهوي للاستثمار، وعدد من المتدخلين، إثر توقف اجراءات تسليم مشروع “اكنزا” المنجز من طرف “اليانس” العقارية، والذي كان من المفترض تسليمه في 2018، وتسليم شواهد الملكية الفردية، للمستفيدين منه، دون ان يتم الامر، رغم انتهاء اشغال تهيئة التجزئة، ورغم أداء جميع المستحقات المتعلقة باقتناء العقارات .

وقد عانى مجموعة من رجال الاعمال من زبناء الشركة العقارية على غرار مستفيدين من بقع وفيلات وعقارات بمجموعة من المشاريع والتجزئات المماثلة بمناطق اخرى من قبيل جماعة اولاد حسون وغيرها من الجماعات القروية بعمالة مراكش، طوال سنوات من مشكل عدم تسليم الشواهد النهائية المتعلقة بسقوط الاستغلال والصبغة الفلاحية، على الاراضي التي انجزت فوقها هذه المشاريع العمرانية، رغم استيفاء جميع الشروط وإتباع جميع الاجراءات وتلقي الضوء الاخضر للاستثمار في هذه الاراضي، قبل ان يتم في بداية الشهر الجاري حل المشكل بالنسبة لمشروع “أكنزا”.

وقد عبر بالمناسبة عدد من المستفيدين من القرار الذين سبق لهم مناشدة جلالة الملك وووالي الجهة عبر “كشـ24” عن سعادتهم بالانفراج المسجل، معبرين عن شكرهم لوالي الجهة الذي تجاوب مع مطالبهم ووقوفه الشخصي على الملف، وانهاء معاناتهم والعراقيل التي كانت تحول دون استفادتهم من عقاراتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة